رمز الخبر: ۳۱۹۱۵
تأريخ النشر: 17:04 - 01 September 2012

اعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والبرلمانية، حسن قشقاوي، ان ذوي المعتقلين الايرانيين في امريكا قدموا رسائل الى بان كي مون مطالبين بالافراج عنهم دون قيد او شرط.

وافادت وكالة مهر للانباء بأنه جاء في الرسالة التي قدمت نسخة منها الى وزارة الخارجية للمتابعة: ان حكومة الولايات المتحدة شددت خلال السنوات الاخيرة من سلوكها العدائي تجاه مبادئ الشعب الايراني، بذريعة مواجهة النشاطات النووية، وفرضت قوانين وعقوبات جائرة واحادية الجانب.

واضافت الرسالة: في حين ان فرض القوانين المحلية على خارج البلاد، هو امر يتنافى مع بديهيات مبادئ القوانين الدولية، فنرى وللأسف ان الادارة الامريكية وفي مبادرة غير قانونية، تعمل على اعتقال الرعايا الايرانيين الابرياء في امريكا او بعض الدول الاخرى، وبطلب من امريكا، مضيفة: ان هؤلاء الرعايا كانوا مشغولين بأعمالهم اليومية كالآخرين.

واكدت الرسالة على ان هناك تقارير وتصريحات واضحة للضحايا تؤكد اعتقالهم التعسفي في ظروف لاانسانية واخضاعهم للتعذيب النفسي.

واعلن موقعو الرسالة انهم تكبدوا خلال فترة اعتقال ذويهم، اضرارا معنوية ومادية كبيرة، معلنين عن قلقهم الشديد إزاء مصير المعتقلين، داعين بان كي مون الى الطلب من الادارة الامريكية، وفي اطار رعاية حقوق الانسان الرئيسية، الافراج عنهم سريعا دون قيد او شرط سياسي، او ان تلغي طلب تسليم بعض المعتقلين في الدول الاخرى الى السلطات الامريكية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: