رمز الخبر: ۳۱۹۳۶
تأريخ النشر: 12:55 - 10 September 2012
اكد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية ان سوريا ماضية وبقوة في مسيرمواجهة الارهاب.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان التقى مع نائب وزير الخارجية الصيني جانغ جون حيث تناول القاء الحديث عن آخر التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الوسط.

واكد نائب وزير الخارجية الصيني على ضرورة المشاورات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها واحدة من اهم الدول في المنطقة.

واضاف جون: هنالك بعض الاطراف تطمح للبقاء لمدة اطول في منطقة الشرق الاوسط كما ان هنالك اطراف لم تستوعب التغييرات التي طرأت على المنطقة و وصول الشعب الى الحكم ، وما يحصل في سوريا ليس له علاقة بالديمقراطية وحرية التعبير.

واشاد نائب وزير الخارجية الصيني بالجهود الحثيثة التي تبذلها الجمهورية الاسلامية الايرانية لايجاد حل سلمي للازمة السورية.

من جانبه شرح مساعد وزير الخارجية الايراني لنائب وزير الخارجية الصيني وجهة نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال ماتشهده المنطقة من مستجدات وقال: ان سوريا ماضية وبقوة في مسير مواجهة الارهاب.

واكد عبد اللهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل دعمها للشعب السوري وللاصلاحات التي شرع في تنفيذها الرئيس السوري بشار الاسد، كما ان اعداء الشعب السوري باتوا نادمين على ما اقترفوه من سياسات معادية لذلك البلد، كذلك فان انتصار الشعب السوري بات امرا واضحا.

واشاد مساعد وزير الخارجية الايراني بالمواقف الصينية الداعمة لسوريا مشددا علي ضرورة استمرار هذا الدعم لاخراج سوريا من ازمتها الراهنة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: