رمز الخبر: ۳۱۹۴
وقال فالون في بيان تلاه وزير الدفاع على الصحافيين: إن "الوضع المحرج الحالي والتصور العام عن وجود خلافات بين أرائي وسياسة الادارة وما تسببه ذلك من صرف الانتباه عن المهمة يجعل من هذا الأمر (الاستقالة) التصرف السليم".
أعلن وزير الدفاع الاميرکي روبرت غيتس الثلاثاء استقالة أکبر قائد عسکري يشرف على العمليات في الشرق الأوسط الادميرال وليام فالون من منصبه عقب نشر مقال في مجلة أظهره بصورة المعارض لسياسة البيت الابيض بشأن ايران.

وقال فالون في بيان تلاه وزير الدفاع على الصحافيين: إن "الوضع المحرج الحالي والتصور العام عن وجود خلافات بين أرائي وسياسة الادارة وما تسببه ذلك من صرف الانتباه عن المهمة يجعل من هذا الأمر (الاستقالة) التصرف السليم".

وقال غيتس أنه لا يعتقد أن "هناك خلافات حقا على الاطلاق" بين فالون وادارة الرئيس جورج بوش التي لا تستبعد اللجوء الى القوة العسکرية ضد ايران بسبب أنشطتها النووية المريبة، على حد تعبيره.

وأضاف الوزير: "لا أعرف ما اذا کان قد جرى تفسير کلامه (فالون) على نحو خاطئ أو ما اذا کان الناس قد نسبوا اليه أراءً ليست أراءه".

وأکد غيتس أن فالون الذي سيتقاعد من الخدمة في الجيش لم يتعرض لاي ضغوط لتقديم استقالته.

يذکر أن فالون يرأس القيادة المرکزية الاميرکية منذ آذار/مار عام 2007 عندما حل محل الجنرال جون أبي زيد إثر تقاعده. وتشرف هذه القيادة على العمليات العسکرية الاميرکية في العراق وأفغانستان وتقود ما تسميه واشنطن "الحرب على الارهاب".

وکان مقال قد نشر في مجلة "اسکواير" في الخامس من آذار/مارس لحالي بعنوان "الرجل بين الحرب والسلام" قد صور فالون على أنه معارض لسياسات البيت الابيض.

وقال بوش في بيان: "إنه (فالون) يستحق اشادة کبيرة على التقدم الذي تم احرازه هناك, ولا سيما في العراق وأفغانستان".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: