رمز الخبر: ۳۱۹۴۹
تأريخ النشر: 15:40 - 11 September 2012
 ارنا- اعتبر وزیر الخارجیة الایرانی علی اكبر صالحی تطویر العلاقات الطیبة والوثیقة مع الدول الجارة اولویة اساسیة ومهمة لجهاز السیاسة الخارجیة للبلاد. 
 
وقال صالحی فی تصریح للصحفیین الیوم الاثنین فی تبریز، ان الهدف الاساس والرئیس لوزارة الخارجیة فی التعامل الدولی هو تطویر العلاقات الطیبة مع الدول الجارة وان جهودا خاصة بذلت فی هذا السبیل خلال الاعوام الاخیرة.
 
واوضح بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لها حدود مائیة وبریة مع 15 دولة واعتبر مثل هذه الخاصیة فی الجغرافیا السیاسیة احدي اكثر الحالات ندرة واضاف، ان تعزیز وتطویر العلاقات فی مختلف الابعاد مع الجوار یعد من برامجنا ذات الاولویة.
 
واضاف صالحی، انه حتي لو كانت هنالك اختلافات مع الدول الجارة فانها ضئیلة جدا ویتم عبر المشاورات والحوار علي مستوي الخبراء ووزراء الخارجیة لحل وتسویة هذه المشكلات فی اسرع وقت ممكن.
 
واشار الي العلاقات الطیبة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مع جمهوریة اذربیجان واضاف، ان هذه الجمهوریة وفی ضوء القواسم الدینیة والمذهبیة والثقافیة والاجتماعیة المشتركة الواسعة معها تعتبر ضمن جیران واصدقاء ایران وفی هذا الصدد فان لرئیسی البلدین ارادة ورغبة خاصة لبسط وتنمیة التعاون فی مختلف الاصعدة.
 
وتابع صالحی، بطبیعة الحال تحدث بعض القضایا احیانا حیث یتم فی ظل ارادة مسؤولی الجانبین حلها وتسویتها فی اسرع وقت ممكن.
 
واكد بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعتبر الصدیق الاكثر ثقة لحكومة باكو واضاف، انه ینبغی الاستفادة من المشتركات الكثیرة للشعبین والحكومتین من اجل تعزیز وتوسیع التعاون الثنائی.
 
واوضح وزیر الخارجیة بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اكدت علي الدوام علي اقامة علاقات ودیة وطیبة مع جمیع دول العالم وقال، ان الجهاز الدبلوماسی الایرانی یرغب باقامة العلاقات مع جمیع دول العالم ما عدا الكیان الغاصب للقدس.
الكلمات الرئيسة: صالحی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: