رمز الخبر: ۳۱۹۵۱
تأريخ النشر: 15:46 - 11 September 2012
  قال المتحدث باسم الخارجیة الایرانیه رامین مهمانبرست ان هناك اقتراحا بانضمام العراق الی اللجنة الرباعیه لحل الأزمة السوریة موضحا إن بامكان بغداد أن تشارك فی المحادثات المتعلقة بحل هذه الازمة بوصفها دولة جارة لسوریا.  
 
واضاف مهمانبرست وهو یتحدث فی موتمره الصحفی الاسبوعی ان الاقتراح الذی تقدم به الرئیس المصری محمد مرسی فی قمة مكة المكرمه لحل الازمه السوریه كان احد الاقتراحات التی طرحت وان الدول الاخری لدیها مشاریع وآراء لحل الازمة السوریة.
 
وأكد مهمانبرست إن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قد أعلنت انها ترحب بای مبادرة تساهم فی الحل السلمی للازمة السوریة بافضل وجه ای من دون التدخل الاجنبی فیها.
 
وفی معرض اشارته الی طلب الخارجیة المصریة بعقد هذا الاجتماع علی مستوی وزراء خارجیة ایران و مصر و تركیا و السعودیة قال : بما انه كانت لدینا وجهات نظر حول اجنده وتركیبة هذا الاجتماع تم الاتفاق علی عقد هذا الاجتماع علی مستوی كبار الخبراء ای مساعدی وزراء الخارجیة للدول الاربع.
 
واضاف ان ایران لم تطرح فی الاجتماع الذی عقد لیله امس فی القاهره اقتراحا حول الدول التی یمكنها المشاركة فی هذه اللجنه لكنه قال ان الحدیث الذی دار خلال الاجتماع طرح فیه ان یكون بامكان العراق احدی هذه الدول وذلك بسبب حضوره فی المنطقه وكونه جارا لسوریه.
 
واضاف مهمانبرست ان مشاركة العراق فی المحادثات الرباعیه او الثنائیه مع مسوولی الدول التی ترغب المشاركة فی حل الازمة السوریة یمكن ان تناقش لكن لم یتم الاتیان علی ذكر فرنسا فی هذا المجال.
 
وعما اذا كان یمكن ان تتدخل امیركا عسكریا فی سوریه من دون موافقة الامم المتحده كما هددت وزیرة الخارجیة الامریكیه بذلك قال مهمانبرست ان الازمة السوریة لا حل عسكریا لها.
 
واضاف ان الحل المناسب للازمة السوریة هو عدم تدخل الاجانب فیها والكف عن الدعم العسكری للمعارضین السوریین و الحد من نشاط المجموعات الارهابیة.
 
و شدد علی انه یتعین علی جمیع الدول الموثرة فی المنطقة ان تجری مشاورات وتشارك لحل الازمة السوریة.
 
وقال ان كلینتون ان كانت قد اطلقت هذه التصریحات فان هذه التصریحات تفتقد الی المنطق وهی غیر حكیمه فضلا عن انه لا یمكن تطبیقها علی ارض الواقع.
 
وأضاف ان التدخل العسكری فی ای بلد من بلدان المنطقة یمكن أن یدخل الشرق الاوسط فی ازمه جدیدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: