رمز الخبر: ۳۱۹۵۲
تأريخ النشر: 15:48 - 11 September 2012
وذكر ان من اهم محاور بيان الخارجية المصرية، الوقف الفوري للعنف والحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها ومعارضة اي تدخل خارجي في سوريا، واكد على ضرورة الحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة.
اكد مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون العربية والافريقية ان بيان الخارجية المصرية يشكل حلا ملائما للخروج من الازمة السورية.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن حسين امير عبداللهيان وصف بعد مشاركته في الاجتماع الرباعي بشأن سوريا في القاهرة، وصف بيان وزارة الخارجية المصرية بأنه يشكل حلا ملائما للخروج من الازمة السورية.

وذكر ان من اهم محاور بيان الخارجية المصرية، الوقف الفوري للعنف والحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها ومعارضة اي تدخل خارجي في سوريا، واكد على ضرورة الحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة.

كما وصف امير عبداللهيان اقتراح مصر عقد الجولة الثانية من الحوار الرباعي على مستوى وزراء الخارجية، بأنه يشكل خطوة ايجابية من اجل المضي قدما في النقاط المشتركة لحل الازمة السورية، منتقدا عدم سيطرة الدول المجاورة على حدودها مع سوريا وإرسال السلاح واستخدامه من قبل الجماعات المسلحة المجهولة واللامسؤولة.

واكد ان الحل في سوريا سياسي بحت، واضاف ان الرؤية اللاواقعية من قبل بعض الاطراف الى الاوضاع في سوريا والتوقعات غير العملية من السيد كوفي عنان، زادت من تعقيد مهمته.

وشدد على ضرورة استمرار خطة كوفي عنان، وأعرب عن دعم طهران لجهود الاخضر الابراهيمي باعتباره المبعوث الاممي الجديد بشأن سوريا، واضاف: اننا باعتبارنا الرئيس الدوري لحركة عدم الانحياز، نشارك في الاجتماع ونرغب بطرح افكار مختلفة قدمها بعض قادة دول عدم الانحياز من اجل الخروج من الوضع الراهن في إطار الحل السياسي، وان إلحالق بعض الاطراف المؤثرة والقابليات الجديدة الى الاجتماع، بما فيها اضافة العراق باعتباره الرئيس الدوري لجامعة الدول العربية وفنزويلا باعتبارها عضو ترويكا عدم الانحياز، من شأنه ان يساهم في إنجاح مبادرة السيد مرسي.

الجدير بالذكر ان الرئيس المصري، محمد مرسي، اقترح في القمة الاستئناية بمكة المكرمة، تشكيل لجنة رباعية بشأن سوريا، تتألف من ايران ومصر وتركيا والسعودية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: