رمز الخبر: ۳۱۹۶۸
تأريخ النشر: 15:58 - 15 September 2012
اكد عضو الفريق الايراني المفاوض مع مجموعة 5+1 ان موقف ايران في المحادثات مع 5+1 قد اصبح اكثر قوة عن ذي قبل، بعد عقد قمة عدم الانحياز.

واشار عباس عراقجي في حديثه لمراسل وكالة مهر للانباء الى عقد قمة عدم الانحياز في طهران، وقال: اننا جادون تماما في الموضوع النووي، وقد أبدينا جديتنا للطرف المقابل عبر تقديم الطروحات الحقيقية والعملانية. اننا نقول ان كل طرف له خط احمر، فتعالوا لنحترم الخطوط الحمر لبعضنا البعض.

ونحن نقول انه يجب الاعتراف رسميا بحقوقنا بناء على ان.بي.تي والقواعد الدولية.

ولفت الى ان الغرب يقول انه قلق من اتجاه ايران نحو السلاح النووي، وكلا هذين الامرين ممكن حلهما، فنحن نريد ان يعترفوا بحقنا رسميا، وفي المقابل، نعلن فتوى قائد الثورة بنفي شرعية اي سلاح للدمار الشامل بما فيه السلاح النووي، او نسجلها في مكان ما.

وشدد مساعد وزير الخارجية في شؤون آسيا واوقيانوسيا، ان الغرب يريد من ايران ان تتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما هو اكثر من تعداتها، ويريد منح ايران اقل من حقوقها، وتطالب طهران مقابل تعاونها بما يتعدى تعداتها، بإلغاء العقوبات.

وصرح بأن مجموعة 5+1 تطرح مقترحات غير منطقية يرفضها كل عقل سليم، بحيث يتوقعون منا التعاون التام، فيما يقومون بالمقابل بخطوات لا قيمة لها.

واكد عراقجي ان الغربيين ومجموعة 5+1 مصابون بنوع من سوء الفهم، وما لم يتم رفع سوء الفهم هذا، فلا يمكن تحقيق اي تقدم، فهم يتصورون ان العقوبات تفعل فعلها فهم في الانتظار، وهذا سوء فهم كبير ووهم خاطئ تماما، معربا عن استغرابه لعدم تمكنهم من فهم ايران، فكلما ينتظرون اكثر كلما ازدادت تكاليف العقوبات، الا انها على العكس لا تجدي نفعا، فإيران تزداد قوة يوما بعد يوم.

والآن فإن موقفنا في المحادثات بعد قمة عدم الانحياز اصبح اكثر قوة عن موقفنا ما قبل القمة، والزمان في صالحنا، ويزيد من قوة الجمهورية الاسلامية، لذلك فليصبروا قدر ما يشاؤون، فنحن لسنا على عجلة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: