رمز الخبر: ۳۱۹۷
واشار فرهاخن الى الاتصالات الجيدة بين مسؤولي وزارتي الخارجية لدى البلدين، ولفت الى ضرورة تبادل الآراء واستمرار الحوار بشأن التطورات الاقليمية بما فيها الاوضاع في العراق وافغانستان، واصفا موضوع السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط الاستراتيجية بانها تحظى باهمية بالنسبة لاوروبا.
دعا وزير الخارجية الهولندي الاسرة الدولية الى عدم معارضة الحق القانوني لطهران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية ومواصلة مسيرة بناء الثقة بشأن الموضوع النووي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية هولندا ماكسيم فرهاخن اعرب خلال لقائه في كوبنهاغن مع مهدي صفري مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في شؤون اوروبا، عن ارتياحه للتقدم الحاصل في تعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الدولية، مؤكدا على ضرورة استمرار التعاون الايراني مع الوكالة الدولية ومواصلة المحادثات والمفاوضات بين خافيير سولانا والمسؤولين الايرانيين المعنيين بالموضوع النووي.

واشار فرهاخن الى الاتصالات الجيدة بين مسؤولي وزارتي الخارجية لدى البلدين، ولفت الى ضرورة تبادل الآراء واستمرار الحوار بشأن التطورات الاقليمية بما فيها الاوضاع في العراق وافغانستان، واصفا موضوع السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط الاستراتيجية بانها تحظى باهمية بالنسبة لاوروبا.

من جانبه وصف مهدي صفري مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، تنمية العلاقات والتعاون بين ايران وهولندا في مختلف المجالات بما فيها التبادل الاقصادي، بانه يضمن مصالح البلدين، مشيرا الى العلاقات العريقة والتقليدية بين عدد من الشركات الهولندية وايران، مضيفا ان عددا من التجار واصحاب الاعمال والناشطين الاقتصاديين الهولنديين يرغبون في فسح المجال امامهم للتعامل مع ايران.


واكد صفري على تنمية تعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي قال انها حصلت على الاجابات الموثقة على النقاط الغامضة الرئيسية التي كانت لديها بشأن الموضوع النووي، معتبرا الملف النووي الايراني بانه اصبح بذلك منتهيا وعاد الى مساره الطبيعي.

وفي هذا اللقاء تمت الاشارة ايضا الى الدور المشبوه لبعض الدول في افغانستان والذي ادى الى تقوية الارهاب والمجموعات الارهابية في هذا البلد وزيادة زراعة المخدرات في الاراضي الافغانية، مؤكدا على ضرورة مساهمة الاسرة الدولية وبذل عونها من اجل مواجهة نمو الارهاب والتطرف، والمكافحة الجدية والحقيقية لزراعة وانتاج وتهريب المخدرات في افغانستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: