رمز الخبر: ۳۱۹۸۱
تأريخ النشر: 12:24 - 24 September 2012
ذكرت وسائل الاعلام الإيرانية أمس أن فايزة أكبر هاشمي رفسنجاني‏,‏ ابنة الرئيس الإيراني الأسبق والرئيس الحالي لمجمع تشخيص مصلحة النظام‏,‏ نقلت إلي السجن في وقت متأخر من مساء أمس الأول لتقضي عقوبة السجن ستة أشهر  بتهمة نشر دعاية ضد الدولة.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن غلام حسين إسماعيلي مدير السجون في إيران قوله إنها نقلت إلي سجن إيفين بطهران.

ويعتقد بأن الإدانة جاءت بسبب مقابلة أجرتها فايزة مع موقع إخباري معارض انتقدت فيه انتهاكات حقوق الانسان والسياسة الاقتصادية في إيران.

كما قضت المحكمة بمنع فايزة-49 عاما- النائبة السابقة والعضوة البارزة في حركة نسائية من ممارسة أي أنشطة سياسية أو ثقافية أو صحفية لمدة خمسة أعوام. وكانت ابنة رفسنجاني قد اعتقلت لفترة قصيرة عام2009 بعد الاحتجاجات التي اندلعت علي فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد بفترة رئاسة أخري.

ومن ناحية أخري, أعلن فريدون عباسي رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة النووية أن طهران سوف تتسلم محطة بوشهر النووية بعد ثلاثة أعوام بشكل نهائي.

وكشف عباسي عن تخطيط بلاده لإنتاج20 ألف ميجاوات من الكهرباء النووية, مؤكدا أنه ينبغي العمل من أجل أن تنتج المحطة10 آلاف ميجاوات من الكهرباء بشكل فوري.

وعلي صعيد متصل, كشف تقرير لصحيفة صنداي تايمز البريطانية أمس عن أن طهران عثرت علي جهاز تجسس علي شكل صخرة داخل منشأة فوردو النووية الواقعة تحت الأرض. وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر غربية مخابراتية إن جهاز التجسس انفجر لدي قيام قوات الحرس الثوري الإيراني الشهر الماضي بدورية لتفقد سلامة خطوط الهاتف ومحطات الاتصال داخل المنشأة, حيث اعتقد عناصر الحرس أن الجهاز مجرد صخرة وقاموا بتحريكها فانفجر الجهاز.

وأضاف: إن الخبراء الإيرانيين الذين فحصوا مكان الانفجار وجدوا بقايا جهاز قادر علي اختراق البيانات الموجوده بأجهزة الكمبيوتر داخل المنشأة.

وأشار إلي أن هناك مخاوف من أن تكون تلك الواقعة تسببت في فقدان جهاز تجسس مهم يعتمد عليه الغرب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: