رمز الخبر: ۳۱۹۸۹
تأريخ النشر: 16:03 - 26 September 2012
اكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اننا قادرون اليوم على استهداف اي نقطة و اي موقع في اي مكان بالعالم.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء بأن العميد حسين سلامي اشار في مراسم التجمع الكبير للقوات المسلحة في قم المقدسة والتي اقيمت في حرم السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)، اشار الى ان الغرب كان في فترة الحرب المفروضة في ذروة قوته العسكرية، وكنا نعاني من الضعف الاقتصادي، الا ان القضية انقلبت اليوم، وقال: لقد شبت نار الضعف الاقتصادي في الدول الغربية، حيث تعاني من ضعف اقتصادي شديد، فأمريكا تعد اكبر مدين في العالم إذ لديها ديون تقدر بـ16 الف مليار دولار، فيما يعيش حوالي 40 مليون مشرد في هذا البلد.

وقال العميد سلامي: خلال الدفاع المقدس كنا نعاني من اقتصاد سقيم، وكنا نعتمد بشدة على النفط، الا اننا اليوم تحولنا الى منتجين ومصدرين، وقد بلغنا من القوة العسكرية حدا بحيث اننا قادرون على استهداف اي نقطة وموقع في العالم في اي لحظة وبأي حجم نشاء.

واضاف: ان هذه الازمة الاقتصادية التي اخذت بخناق الدول الغربية، تأتي في حين اننا نطوي مسار الرقي في العلم والفن والرياضة، ونجتاز حاليا آفاق جديدة، وفي هذا المسار لا يستطيع اي شيء ان يوقف الشعب الايراني.
وفي الختام اوضح ان الاسلام اليوم انتشر في جميع ربوع العالم، وقد اثبت التاريخ انه كلما حصل ذلك، يقوم العدو بتوجيه الاساءة للنبي والمقدسات، فهذه الممارسات تشير الى ضعف العدو واننا ببركة قوة الاسلام والولي الفقيه سننتقم من هذه الخطوة المشينة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: