رمز الخبر: ۳۱۹۹
واضاف "ان الضغوط التي تمارسها المحافل الدولية والدول الغربية على الشعب الايراني, تعني انهم يعارضون عزة وشموخ واقتدار شعبنا, وكلما ازدادت هذه الضغوطات فان الشعب الايراني يزيد من حجم تواجده في الساحة".
اكد كبير مستشاري رئيس الجمهورية مجتبى ثمره هاشمي أن ضغوط الدول الغربية والمحافل الدولية لن تترك اثراعلى حجم المشاركة الشعبية في الانتخابات التشريعيه في 14 مارس.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان ثمره هاشمي قال في تصريح للصحافيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء حول حجم المشاركة الشعبية في الانتخابات التشريعية المقررة بعد غد الجمعة, "ان الانتخابات في 14 آذار/ مارس كما في السابق على افضل وجه".

واضاف "ان الضغوط التي تمارسها المحافل الدولية والدول الغربية على الشعب الايراني, تعني انهم يعارضون عزة وشموخ واقتدار شعبنا, وكلما ازدادت هذه الضغوطات فان الشعب الايراني يزيد من حجم تواجده في الساحة".

وردا على سؤال حول قرار العقوبات الأخير الذي اصدره مجلس الامن ضد ايران بسبب انشطتها النووية المدنية, قال كبير مستشاري رئيس الجمهورية, "ان هذا القرار يمثل تكرارا للإخطاء السابقة والمواقف غير العادلة, وينال من مصداقية مجلس الأمن".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: