رمز الخبر: ۳۲۰۰۶
تأريخ النشر: 16:35 - 01 October 2012
واضاف شيرازي اننا ساندنا السنة في العراق وفي مصر نساند السنة اليوم، ان الاخوان المسلمين هم سنة، اننا نساند اليوم الاخوان المسلمين في مصر، ان هذه ذرائع يطرحها الاعداء لابعاد الشعوب عن الجمهورية الاسلامية.
عصر ايران – قال علي شيرازي ممثل القائد في فيلق القدس اننا بحاجة الى ذريعة و 24 ساعة وقت لشطب اسرائيل. ان لدينا الان قوة في العالم بحيث نتقدم كقوة اسلامية عظمى ونطرح كلامنا بصراحة وان على القوى الاقليمية ان تؤمن بانها تفتقد الى الابهة التي كانت لديها بالامس وهي مضطرة لان تعترف بالجمهورية الاسلامية كقوة ابعد من حدود المنطقة.

واشار الى الموضوع السوري وقال انه يجب الان مقارنة سورية بالحرب التي خاضها جنود وقوات صدام مع اميركا وعندها ننتبه الى قوة سورية. فعندما هاجمت اميركا ، العراق فان قوات صدام التي كانت لديها خبرة سنوات من الحرب لم تصمد طويلا امام اميركا. لكن الجيش السوري صمد اليوم امام الارهابيين الذين يدعمهم العالم الاستكباري برمته. لقد حافظ على سوريا وافشل مخططات الاستكبار العالمي. اننا لسنا بحاجة الى ان يكون لدينا تواجدعسكري في سورية وان نرسل قوات عسكرية الى هناك. ان الجيش السوري والقوات الشعبية السورية تتمتع بالجهوزية لان تواجه الاعداء بمفردها وتهزمهم.

واستطرد يقول ان البعض يقول خطا بان الجمهورية الاسلامية تطرح القضايا الشيعية وان الدول الاسلامية تتناول القضايا المتعلقة بالسنة وان الايرانيين يريدون ان يحولونكم الى المذهب الشيعي. كلا، نحن لا نريد ان نحول احدا الى التشيع، وقد اعلنا في العالم والجميع يعرف ان الذي اتخذ موقفا تجاه فلسطين ودافع عن الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وجعلها قضية اسلامية، هو الجمهورية الاسلامية. ان الشعب الفلسطيني ليس شيعيا بل هو سني. ان الذي دعم الشعب في افغانستان كانت الجمهورية الاسلامية، وان الشعب الافغاني هو شعب سني.

واضاف شيرازي اننا ساندنا السنة في العراق وفي مصر نساند السنة اليوم، ان الاخوان المسلمين هم سنة، اننا نساند اليوم الاخوان المسلمين في مصر، ان هذه ذرائع يطرحها الاعداء لابعاد الشعوب عن الجمهورية الاسلامية.

ومضى يقول اننا نؤمن بان الامريكيين لا يحبذون قطعا ما حدث في مصر، فقد هزموا وانتصر الاسلاميون، لكن كيف سيتصرف الاسلاميون في المستقبل هو موضوع اخر. ان ما حدث لحد الان قد يكون اكتنفته بعض الاشكاليات. ان الموقف السائد في مصر هو موقف معاد لاسرائيل وهذا يتمشى مع موقف الجمهورية الاسلامية والفكر الاسلامي، يجب ان نهتم بهذه الامور ونبرزها، وان كانت هناك بعض المجالات يريد ان يستغلها العدو، فيجب عدم السماح للعدو بان يستغلها.

وقال ممثل القائد في فيلق القدس في جانب اخر ان يتم تهديد العميد سليماني قائد فيلق القدس بالاغتيال فهذا مؤشر على مدى اثر اداء فيلق القدس وهذا الشئ ليس خافيا اليوم. ولهذا السبب فان العدو يناصب فيلق القدس وقائده وقادته، العداء، وهذا مبعث فخر واعتزاز لنا بان يناصب اعداؤنا ، العداء لفيلق القدس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: