رمز الخبر: ۳۲۰۰۷
تأريخ النشر: 16:44 - 01 October 2012
اكد المساعد الاعلامي لرئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية، ان الكيان الصهيوني يدرك ان فناءه السريع سيحل بأول هجوم على ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن العميد مسعود جزائري وصف ما يتحدث عنه الصهاينة من العمل العسكري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، انما هو حرب نفسية، وقال: ان احدث التكهنات عن الوضع في امريكا والكيان الصهيوني الغاصب تشير بوضوح الى ان العدو فاقد للقدرة اللازمة لتوجيه اي ضربة عسكرية الى ايران.

ولفت الى ان الاراضي المحتلة بأسرها والمصالح اللامشروعة الامريكية في المنطقة هي في مرمانا، وأكد ان طهران تتصرف طبق مبدأ التهديد في مقابل التهديد.

وتابع ان اي هجوم محتمل، سيتبعه فورا رد ميداني قاطع ومتواصل ضد العدو، واكد ان قدراتنا تزداد يوما بعد يوم.

وطمأن المساعد الاعلامي لهيئة الاركان الايرانية المجتمع الدولي ومؤيدي الثورة الاسلامية، بأنه في حال التصدي للعدو سيتم التصرف بشكل يسلب من المهاجم القدرة على التفكير، بحيث لا يطرح ادنى تشكيك في تحقيق النصر خلال فترة وجيزة.

وفي ذات الوقت، اكد العميد جزائري اننا وانطلاقا من التعاليم الاسلامية، لن نكون البادئين في اي حرب، وان غاصبي الاراضي الاسلامية يعلمون انهم لا فرصة لديهم سوى ان يروا انفسهم اصبحوا طعاما للاسماك.

ولفت الى ان التهديدات التي يطلقها الصهاينة ضد ايران انما تأتي في اطار الحرب النفسية، واثارة الشكوك والاضطراب بين الناس، ومن الناحية العسكرية لدينا سيطرة تامة على الوضع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: