رمز الخبر: ۳۲۰۱۲
تأريخ النشر: 10:57 - 06 October 2012
واعرب العميد وحيدي عن سروره لزيارة العراق ، مشيدا بدور الرئيس جلال الطالباني في تطوير العلاقات بين البلدين .
عصر ایران - وکالات - اشار الرئيس العراقي جلال الطالباني خلال استقباله في مكتبه ببغداد  وزير الدفاع العميد احمد وحيدي ، الى العلاقات التاريخية والعريقة بين العراق والجمهورية الاسلامية في ايران وشعبي البلدين ، واصفا اياها بانها علاقات طيبة وراسخة ولا يمكن المساس بها .

واعرب الرئيس الطالباني خلال اللقاء عن سروره لزيارة الوزير وحيدي الى بغداد ، حيث قدم الاخير شرحا عن مسيرة التعاون الدفاعي بين البلدين .

واعرب العميد وحيدي عن سروره لزيارة العراق ، مشيدا بدور الرئيس جلال الطالباني في تطوير العلاقات بين البلدين .

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية نصير العاني وعدد آخر من المسؤولين العسكريين، تبادل الحديث ووجهات النظر حول العلاقات بين البلدين الجارين وسبل تطويرها والدفع بها أكثر إلى أمام لما فيه خير الشعبين العراقي والإيراني.

وتم التأكيد على أهمية تظافر جميع الجهود من أجل أمن واستقرار المنطقة وتكريس روح الحوار والتفاهم البناء الذي يراعي مصالح الجميع ويضمن علاقات حسن الجوار والتعايش السلمي.

من جانبه اعرب وزير الدفاع الايراني عن استعداد ايران للتعاون مع العراق والعمل على توسيع رقعة العمل المشترك في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية، فضلاً عن مجالات أخرى للتعاون الثنائي البناء بين البلدين الصديقين.

هذا وقام وزير الدفاع العميد وحيدي أمس الجمعة بزيارة مدينة النجف الاشرف لزيارة مرقد أمير المؤمنين والامام علي بن أبي طالب عليه السلام قادماً من مدينة كربلاء المقدسة حيث زار كلاً من الامام الحسين (ع) وسيدنا أبي الفضل العباس (ع) ضمن زيارته الرسمية الى العراق.

وكان وزير الدفاع وحيدي قد بدأ يوم الاربعاء الماضي بزيارة رسمية للعراق التقى عدد من القادة والمسؤولين العراقيين لبحث العلاقات الثنائية والتعاون الامني المشترك واخر تطورات المنطقة ابرزها الازمة السورية، وتوجه يوم الخميس لزيارة الامامين العسكريين (ع) في مدينة سامراء.

و اكد وزير الدفاع العميد احمد وحيدي ضرورة وجود جيش وطني مقتدر في نظام السيادة الشعبية بالعراق معلنا استعداد طهران لمساعدة القوات المسلحة العراقية في هذا المجال.

وخلال لقائه مستشار الامن القومي العراقي فالح الفياض في بغداد بحث الجانبان العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية.

واعتبر العميد وحيد خلال اللقاء رحيل القوات الاجنبية المحتلة من العراق بانه نصر كبير لشعب وحكومة هذا البلد.

واكد ان تدخل الدول الاجنبية في شؤون المنطقة يزعزع امنها مشيرا الى ان دعم اميركا وبعض الدول الغربية للارهابيين المجرمين سيجر المنطقة الى الفوضى.

بدوره استهجن فالح الفياض تدخل الدول الاجنبية من خارج المنطقة في الازمة السورية معتبرا دعمها للارهابيين سببا لتصعيد الازمة وغياب الامن في المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: