رمز الخبر: ۳۲۰۲۵
تأريخ النشر: 16:16 - 10 October 2012
كما اشار الي الذرائع التی یلجا الیها اعداء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لفرض العقوبات ضد الشعب الایرانی وقال ان امیركا والدول الاوروبیة ربطوا العقوبات بالطاقة النوویة لكنهم یكذبون.
طهران – اعتبر قائد الثورة الاسلامیة ایة الله العظمي السید علی الخامنئی امام الحشود الغفیرة من اهالی محافظة خراسان الشمالیة بمدینة بجنورد ان الهدف الرئیسی للشعب الایرانی یكمن فی تحقیق التقدم تاسیسا علي منطق الاسلام وقال انه تم التاكید فی منطق الاسلام علي التقدم فی العلم والاخلاق والعدالة والرخاء العام والاقتصاد والعزة والاعتبار الدولی والاستقلال السیاسی والعبودیة والتقرب الي الله تعالي.

واشار سماحته الي الحظر المفروض علي الشعب الایرانی قائلا ان الاعداء یضخمون فی وسائل الاعلام ومعهم البعض فی داخل البلاد قضیة العقوبات. ان الحظر لیس قضیة الیوم او امس، فالحظر كان مفروضا منذ بدایة الثورة وقاموا بتشدیده لكنه لم یكن له اثر ومفعول وقاموا مرة اخري بتشدیده لكنه لن یكون له اثر هذه المرة ایضا.

كما اشار الي الذرائع التی یلجا الیها اعداء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لفرض العقوبات ضد الشعب الایرانی وقال ان امیركا والدول الاوروبیة ربطوا العقوبات بالطاقة النوویة لكنهم یكذبون.

واضاف القائد انه عندما فرضوا العقوبات علي الشعب الایرانی بعد انتصار الثورة الاسلامیة، لم یكن هناك حدیث عن الطاقة النوویة، ان عزة وشموخ الشعب الایرانی هو وراء غضبهم من هذا الشعب.

كما اعتبر سماحته ان سبب غضب الاعداء من الشعب الایرانی یكمن فی روح الاستقلال وتقدیر الشعب لنفسه حق تقدیر وعدم الاستسلام مضیفا ان هذه الروحیة التی استحدثت لدي الشعب الایرانی بفضل الاسلام والقران، تثیر غضب الاعداء ولهذا السبب فانهم یعادون الاسلام ویسیئون لنبی الاسلام (ص).

واكد ان اعداء الشعب الایرانی یعرفون انه عندما یترسخ الاسلام فی بلد ما فان روح الاستقلال فی ذلك البلد ستكون بدرجة انه لن یرضخ لهم. انهم یقومون بتنصیب افراد ضعفاء وتابعین علي راس الدول لكنه عندما یقوم الشعب المؤمن بالمبادئ الاسلامیة والمستلهم من الاسلام فی بلدنا بانتخاب المسؤولین وعندما یكون تواجده علي الساحة قویا وبارزا، فماذا یستطیع اعداء الثورة فعله.

واكد قائد الثورة الاسلامیة ان الشعب الایرانی لن یتراجع امام اعدائه قائلا انهم یتظاهرون الیوم انه ان غض الشعب الایرانی النظر عن الطاقة النوویة، فان العقوبات سترفع، انهم یكذبون. انهم یقررون من منطلق الحقد والضغینة فرض عقوبات علي الشعب الایرانی اذ یعتبرها جمیع العقلاء والناس المنصفین فی العالم، بانها غیر منطقیة. ان هذا هو اجراء همجی فی حقیقة الامر وحرب تمارس ضد شعب ما . لكنهم سیهزمون فی هذه الحرب امام الشعب الایرانی بفضل الله وعنایته.

واضاف انهم قد یتسببون بمشاكل وان بعض عدم التدبیر قد یزیدها، لكن هذه الحالات لیست بالشئ الذی لا تستطیع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة معالجته. ان الشعب الایرانی سیتجاوز بفضل الله هذه المشاكل لان الشعب الایرانی قد تجاوز مشاكل اكبر منها.













الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: