رمز الخبر: ۳۲۰۳۵
تأريخ النشر: 15:08 - 11 October 2012
 ارنا - اعتبر رئیس مجلس الشوری الاسلامی علی لاریجانی، الحرس الثوری بانه قوة مقتدرة ورصید وطنی للبلاد لا بدیل له.

وقال لاریجانی فی كلمة له الیوم الخمیس فی منتدی لتكریم ذكری الشهداء القادة والكوادر فی القسم اللوجستی فی الحرس الثوری، ان الحرس الثوری مؤسسة اقیمت علی اساس التقوی منذ انتصار الثورة الاسلامیة .

واردف، انه فی بدایات انتصار الثورة الاسلامیة اجتمع بعض الافراد الذین ساهموا بدور مؤثر فی انتصار الثورة وقاموا بتأسیس الحرس الثوری بدعم من الامام الخمینی 'رض' .

وتابع : انه منذ الماضی ولحد الآن تم انشاء مؤسسات مختلفة فی البلاد الا انها لم یكن لدیها ای نشاط وفاعلیة بمستوی الحرس الثوری .

واضاف ، ان احدا فی الحرس الثوری لم یكن یرید تحقیق مصالحه الخاصة وقد امتنع الكثیر من كوادر الحرس الثوری عن تسلم رتب عسكریة بعد نهایة حرب السنوات الثمانی.

واعتبر لاریجانی الجهاد احدی الخصائص المهمة لاعضاء الحرس الثوری 'وان هذه الخصائص هی التی بعثت علی شموخ البلاد طیلة الاعوام الماضیة' .

واعتبر تمسك قوات الحرس الثوری بالروح الجهادیة میزة خاصة لهذه القوات.

واضاف، ان الكیان الصهیونی لدیه القوة والامكانیات الا انه یفتقد لقوة الجهاد لذلك لم یستطیع مواجهة حزب الله.

واعتبر الحرس الثوری بانه یتصف بالمیزة الشعبیة فضلا عن تبعیته لولایة الفقیه والتی تشكل عنصرا ایجابیا لكوادر الحرس الثوری .

ووصف الحرس الثوری بمثابة المتراس القوی للشعب الایرانی.

وحول الحظر المفروض علي ایران، قال ان نوع الحظر الحالی یختلف عن الحظر السابق بصورة كبیرة الا انه لیس كما تضخمه وسائل الاعلام وقد استطاع الكثیر من الاشخاص الالتفاف علي الحظر وتحویله الي فرصة.

واكد علي ضرورة التعریف بالحرس الثوری وتقدیمه لجیل الشباب لكی یطلع هذا الجیل علي المزید من المیزات والخصوصیات التی تحملها هذه المؤسسة.

كما اكد علي ضرورة الاستفادة من كوادر الحرس الثوری لتحسین الظروف الراهنة فی البلاد 'وانه خلال الاعوام الثلاثة الماضیة تغیرت ظروف البلاد وینبغی دراسة الظروف الحالیة والاستفادة من طاقات الحرس الثوری لسد النقص فی البلاد'.

واشار الي الدور المهم لقوات الاسناد فی الحرس الثوری طیلة حرب السنوات الثمانی (التی شنها النظام العراقی السابق ضد ایران فی عقد الثمانینات) واضاف، ان قوات الاسناد التابعة للحرس الثوری اضطلعت بدور مؤثر علي الدوام فی تحقیق النصر بتلك الحرب .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: