رمز الخبر: ۳۲۰۳۷
تأريخ النشر: 15:11 - 11 October 2012
أعرب عضو لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة بمجلس الشوری الاسلامی عباس علی منصوری عن تقدیره لمساعی الجهاز الدبلوماسی لمتابعة قضیة اطلاق سراح الزوار الایرانیین الـ 47 المخطوفین فی سوریا، قائلا ان ایران سترسل وفودا برلمانیة الی قطر وتركیا والسعودیة لاستمرار التشاور معها.

وقال منصوری فی حدیث مع مراسل 'ارنا' الیوم الثلاثاء، انه من المقرر ان تجری هذه الوفود مباحثات مع مسؤولی هذه البلدان وكذلك سفراء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی كل من تركیا وقطر والسعودیة.

واضاف، ان هذه الوفود ستجری مباحثات مع هذه البلدان الثلاثة بشان السبل الكفیلة باطلاق سراح الزوار الایرانیین المخطوفین فی سوریا والقضایا الاقلیمیة والدولیة.

وصرح قائلا، انه نظرا لدعم الحكومات القطریة والتركیة والسعودیة لمجموعات المعارضة فی سوریا فان هذه اللقاءات تجری فی اطار متابعة قضیة اطلاق سراح هولاء الزوار الایرانیین علی وجه السرعة.

وصرح بان هذه المباحثات ستجری ایضا فی اطار الاستفادة من مساعدات هذه الدول فی حل هذه القضیة، مضیفا انه نظرا للصلات التی تربط تركیا وقطر والسعودیة مع المجموعات السوریة فان سفراء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة سینقلون رسالة مجلس الشوری الاسلامی الی مسؤولی هذه البلدان.

وشدد علی ان نواب مجلس الشوری الاسلامی یریدون عودة كافة الزوار الایرانیین المخطوفین فی سوریا علی وجه السرعة.

وصرح بان اعضاء لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة بمجلس الشوری الاسلامی ینوون اجراء مباحثات ایضا مع سفراء كل من تركیا وقطر والسعودیة فی طهران.

واشار الي ان سوریا هی فی الجبهة الامامیة لمحور المقاومة، مضیفا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعتقد بان محور المقاومة یجب ان یكون قویا وان لدینا حساسیة خاصة تجاه سوریا.

وصرح بان بعض الدول التی كانت تتدخل فی سوریا ادركت الیوم بان هذه التدخلات لم تكن صحیحة وبالتالی قامت بخفض تدخلاتها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: