رمز الخبر: ۳۲۰۷
وفي هذا اللقاء قال المدير العام لشؤون الايرانيين ان بعض الايرانيين وبسبب عدم معرفتهم بقوانين العراق يدخلون الاراضي العراقية بصورة غير قانونية بدافع الشوق لزيارة الامام الحسين عليه السلام، داعيا المسؤولين العراقيين المعنيين الى المساعدة في حل هذه المشكلة.
وعد السفير العراقي لدى طهران بالمساعدة والمتابعة لقضية الافراج عن الزوار الايرانيين المعتقلين في العراق.

وافادت وكالة مهر للانباء ان محمد مجيد الشيخ التقى اليوم لدى حضوره في وزارة الخارجية مع المدير العام لشؤون الايرانيين خارج البلاد، وبحث معه حول مختلف القضايا المتعلقة بشؤون الايرانيين المعتقلين في العراق.

وفي هذا اللقاء قال المدير العام لشؤون الايرانيين ان بعض الايرانيين وبسبب عدم معرفتهم بقوانين العراق يدخلون الاراضي العراقية بصورة غير قانونية بدافع الشوق لزيارة الامام الحسين عليه السلام، داعيا المسؤولين العراقيين المعنيين الى المساعدة في حل هذه المشكلة.

وبدوره شرح السفير العراقي للمدير العام لشؤون الايرانيين خارج البلاد، الاوضاع الراهنة في العراق، وصرح بانه اتصل اليوم بمكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وطرح هذا الموضوع، ودعا الى اصدار العفو عن هؤلاء الزوار المعتقلين والافراج عنهم.

وفي ختام هذا اللقاء قدمت الى السفير العراقي قائمة باسماء المعتقلين الايرانيين الذين توجهوا الى زيارة العتبات المقدسة عبر منفذي مهران وشلمجه.
كما وجه المدير العام لشؤون الايرانيين خارج البلاد نداء الى المواطنين الايرانيين بضرورة تجنب السفر غير القانوني الى العراق، لان هذا الامر سيترك تبعات ومشكلات للمسؤولين العراقيين والحكومة الايرانية فضلا عن عوائلهم وذويهم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: