رمز الخبر: ۳۲۰۸
وأشار رئيس الجمهورية الى ان قمة السنغال ستتناول أهم قضايا العالم الاسلامي وهي قضايا فلسطين والعراق ولبنان وافغانستان, معربا عن أمله بأن يتخذ قادة الدول الاسلامية خلال هذه القمة قرارات جيدة بشأن مكافحة الارهاب والاحتلال الاجنبي وسياسة التمييز التي أصبحت سائدة في اقصى نقاط العالم.
أعرب الرئيس محمود أحمدي نجاد قبيل مغادرته اليوم طهران متوجها الى السنغال, عن أمله بأن تسفر قمة دول منظمة المؤتمر الاسلامي عن قرارات جيدة تخدم مصالح العالم الاسلامي.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد قال "ان منظمة المؤتمر الاسلامي هي المنظمة الوحيدة التي يجتمع فيها قادة الدول الاسلامية لمناقشة الأوضاع في العالم عموما والعالم الاسلامي خصوصا".

وأشار رئيس الجمهورية الى ان قمة السنغال ستتناول أهم قضايا العالم الاسلامي وهي قضايا فلسطين والعراق ولبنان وافغانستان, معربا عن أمله بأن يتخذ قادة الدول الاسلامية خلال هذه القمة قرارات جيدة بشأن مكافحة الارهاب والاحتلال الاجنبي وسياسة التمييز التي أصبحت سائدة في اقصى نقاط العالم.

ولفت الرئيس احمدي نجاد الا انه سيجري على هامش القمة في داكار, لقاءات ثنائية مع بعض قادة الدول الاسلامية, قائلا "سأجري خلال هذه الزيارة محادثات مع قادة الدول الاسلامية نبحث فيها قضايا المنطقة, وآمل ان تسفر هذه المحادثات عن نتائج جيدة تخدم مصالح العالم الاسلامي والشعب الايراني".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: