رمز الخبر: ۳۲۰۸۲
تأريخ النشر: 16:42 - 04 November 2012
اعرب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي عن تقديره للبرلمان الالماني لإرساله وفد الصداقة الى طهران.
 
وافادت وكالة مهر للانباء بأن علاء الدين بروجردي أعرب خلال لقائه مع وفد البرلمان الالماني، عن تقديره لقرار البرلمان الالماني بإرسال مجموعة الصداقة البرلمانية الى طهران، وقال: ان قرار البرلمان الالماني لإرسال وفده الى طهران، وخلافا للبرلمان الاوروبي الذي ألغى زيارته الى طهران تحت ضغط الصهاينة، يشير الى استقلالية قرار البرلمان الالماني، معربا عن امله بأن يحافظ البرلمان الالماني على استقلاليته دوما.

واكد بروجردي على وجود مؤهلات وقابليات وفرص كبيرة للتعاون بين البلدين، وقال: ان تعزيز التعاون البرلماني بين الجانبين من شأنه ان يخلق اجواء جديدة لتوسيع العلاقات الثنائية بناء على المصالح الوطنية والرؤى المشتركة.

وصرح: ان برلماني البلدين كانا دوما جزءا هاما من العلاقات الثنائية، وقد أديا دورا مؤثرا في تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والاقليمية بين ايران والمانيا.

واضاف: لا ينبغي السماح بخضوع العلاقات التاريخيةى بين الشعبين لضغوط وسياسات بعض الدول، والمساس في وتيرة تطوير وتنمية العلاقات. ووصف مسؤولية البرلمانين ونواب الشعبين في البرلمانين الايراني والالماني بأنها هامة جدا في هذا المجال.

وفي جانب آخر من حديثه، اشار بروجردي الى الازمة الافغانية وآفاق التطورات في هذا البلد، وقال: رغم تواجد القوات الاجنبية لفترة طويلة في افغانستان، الا ان ظاهرة الارهاب قد استفحلت والمخدرات قد ازدادت انتشارا الامر الذي يهدد امن المنطقة والعالم.

واضاف ان تعاون البلدين في هذا المجال، من شأنه ان يساهم في تعزيز الاستقرار والسلام في العالم.

وشدد بروجردي على ان مكافحة الارهاب هي من السياسات المبدئية لإيران طيلة العقود الثلاثة الماضية، واضاف: ان اتساع ظاهرة الارهاب المشؤومة في المنطقة، هو الهاجس المشترك لجميع الدول، وان مواجهتها تتطلب تعاونا جماعيا على الصعيدين الاقليمي والدولي.

وفي المقال، اعرب بيجن جيرسرائي، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين المانيا وايران عن سروره لزيارة ايران، وقال: رغم الضغوط العديدة، فإن البرلمان الالماني قرر ارسال وفد مجموعة الصداقة الى طهران، واضاف: ان هذه الزيارة أدت الى التعرف اكثر على الحقائق في ايران التي وصفها بأنها تختلف عما تنشره وسائل الاعلام الغربية.

وتابع: ان اعضاء الوفد البرلماني الالماني اكدوا في ختام زيارتهم الى طهران، على ضرورة مواصلة الحوار والتواصل الودي مع ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: