رمز الخبر: ۳۲۱۳۵
تأريخ النشر: 15:17 - 29 November 2012
اجرى وزير الخارجية الالماني اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الايراني اعرب فيه رسميا عن اسفه للهجوم على السفارة الايرانية في برلين وأدانه بشدة.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن غيدو فيسترفيلة اجرى مساء امس الاربعاء اتصالا هاتفيا مع علي اكبر صالحي، صرح فيه: باعتباري وزيرا للخارجية اعرب عن الاسف بالنيابة عن الحكومة الالمانية رسميا لحادث الهجوم على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية وندين هذا العمل بشدة.

واضاف فيسترفيلة: لقد ألقى القبض على بعض الاشخاص في هذا الحادث وستتم محاكمتهم.

واكد ان الحكومة الالمانية ترى من واجبها توفير الامن لسفارة ايران وقنصلياتها في المانيا، ولن تسمح بتكرار هذا الحادث.

وفي هذا الاتصال وصف صالحي هجوم بعض الاشخاص على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في برلين بأنه مؤسف، وقال: كنا نتوقع من الحكومة الالمانية ومن الشرطة ان تحول دون وقوع مثل هذا الحادث نظرا للتحذيرات المسبقة للسفارة، وان تؤدي واجبها بنحو افضل.

وطالب وزير الخارجية الايراني خلال هذه المحادثات الهاتفية بالمتابعة الجادة لهذا الموضوع، ومحاكمة المتسببين بهذا الحادث المشين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: