رمز الخبر: ۳۲۱۳۸
تأريخ النشر: 10:10 - 02 December 2012
وكشف الوزير انه "في 27 و28 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، عقدت في زوريخ جلستا عمل جديدتان مع جمهورية ايران الاسلامية لتسريع وتيرة الحل القانوني لقضية" الاعتداء.
عصر ایران - ا ف ب - اعلن وزير الخارجية الارجنتيني هيكتور تيمرمان السبت ان حكومته ستعرض في كانون الثاني/يناير على ايران خطة عمل لاحراز تقدم في ملف الاعتداء على مقر جمعية يهودية العام 1994 والذي تطالب الارجنتين في اطاره بتسليم ثمانية ايرانيين.

وقال الوزير الارجنتيني في مؤتمر صحافي في مقر الحكومة "خلال الاسابيع المقبلة ستعرض بلادنا خطة عمل ستتم مناقشتها في الاجتماع المقبل الذي سيعقد في بداية كانون الثاني/يناير".

وبدأت الارجنتين وايران في تشرين الاول/اكتوبر مفاوضات في مقر الامم المتحدة في جنيف بهدف معالجة المشاكل القضائية العالقة في التحقيق حول الاعتداء.

ومنذ 2006، يطالب القضاء الارجنتيني بتسليم ثمانية ايرانيين بينهم وزير الدفاع الحالي احمد وحيدي والرئيس الاسبق اكبر هاشمي رفسنجاني.

واضاف تيمرمان "لا يمكن التوصل الى اتفاق الا اذا كان منسجما مع قوانيننا وموافقا عليه من جانب الكونغرس الوطني كما سبق ان اعلنت رئاسة الدولة".

وكشف الوزير انه "في 27 و28 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، عقدت في زوريخ جلستا عمل جديدتان مع جمهورية ايران الاسلامية لتسريع وتيرة الحل القانوني لقضية" الاعتداء.

واوضح ان "الوفد الارجنتيني ضم مسؤولة المال بدرجة وزير انجلينا ابونا ونائب وزير الخارجية ادواردو زوين"، لافتا الى ان "المفاوضين عرضوا صيغ حلول مختلفة لاوضاع مشابهة لقضية الاعتداء".

من جهة اخرى، نفى تيمرمان معلومات صحافية تحدثت عن عقد اجتماعات سرية وعن امكان قبول الارجنتين باجراء المحاكمة في بلد ثالث مثل لبنان او سوريا.

وفي 18 تموز/يوليو 1994، دمر انفجار مقر جمعية "اميا" اليهودية الارجنتينية في وسط بوينوس ايرس مخلفا 85 قتيلا و300 جريح، وذلك بعد نحو عامين من تفجير استهدف سفارة اسرائيل واسفر عن 29 قتيلا ومئتي جريح.

ونفت ايران ضلوعها في الاعتداء ورفضت اتهام مواطنيها بانهم ارهابيون.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: