رمز الخبر: ۳۲۱۴۲
تأريخ النشر: 10:18 - 02 December 2012
بحریة الحرس الثوری:
واشار الي مناورات القوات الاجنبیة لمكافحة الالغام فی 2012 مؤكدا ان هدف الاعداء كان یرتكز علي تدمیر الطائرات الحربیة ومنصات اطلاق الصواریخ الایرانیة.
عصر ایران - اشار مساعد قائد سلاح البحریة فی الحرس الثوری العمید علی رضا تنكسیری الي اجراء المناورات الخاصة بمواجهة الالغام 2012 التی نفذتها القوات الاجنبیة فی منطقة الخلیج الفارسی وقال بان امیركا لم تنس الصفعة التی تلقّتها من سلاح البحریة للحرس الثوری.
 
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان تنكسیری اشار الي الاوضاع الجاریة للقوات الاجنبیة والاستكبار العالمی فی الخلیج الفارسی وقال ان القوات الاجنبیة نفذت مناورات للالغام عام 2011 فی ایلول الماضی فی منطقة الخلیج الفارسی.

واوضح ، ان القوات الاجنبیة فی الخلیج الفارسی تتوزع بین امیركا التی لها الصدارة فی العدید تلیها بریطانیا ثم فرنسا وبعدها استرالیا .

وتابع : یبلغ عدید القوات الامیركیة فی الخلیج الفارسی 20 الف جندی تلیها بریطانیا التی تحتفظ ب 2000 جندی .

واضاف ، كما ان امیركا تحتفظ ب 108 طائرات مقاتلة علي حاملتین للطائرات فی الخلیج الفارسی ووجود هذا العدد الكبیر من القوات الاجنبیة یؤكد الاهمیة التی تكتسبها المنطقة علي الصعید العالمی .

وتحدّث عن الاستراتیجیة الامیركیة فی المنطقة التی تتبنّي سیاسة التخویف من ایران بقوله, ان امیركا ترمی من خلال هذه الاستراتیجیة لبیع المزید من اسلحتها الي دول المنطقة .

ولفت تنكسیری الي الاضرار البیئیة الناجمة عن وجود القوات الاجنبیة فی الخلیج الفارسی ومنها نمو اعداد هائلة من الطحالب الحمراء والتی تطلبت جهودا كبیرة للتخلص منها حیث نجحت القوات الایرانیة فی معالجة المشكلة .

واعتبر التواجد الاجنبی فی المنطقة بانه یهدف الي زعزعة الامن والاستقرار فیها .

واشار الي مناورات القوات الاجنبیة لمكافحة الالغام فی 2012 مؤكدا ان هدف الاعداء كان یرتكز علي تدمیر الطائرات الحربیة ومنصات اطلاق الصواریخ الایرانیة.

ولفت الي ان 30 دولة اعلن عن مشاركتها فی مناورات 2012 الا ان 6 دول فقط شاركت فی المناورات مؤكدا 'ان امیركا لن تقدم التضحیات دفاعا عن دول المنطقة فی ای حرب احتمالیة تنشب فی الخلیج الفارسی'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: