رمز الخبر: ۳۲۱۵۶
تأريخ النشر: 09:19 - 12 December 2012
كما أعرب قائد الثورة الإسلامية عن أسفه لصمت العالم الإسلامي حيال الممارسات البشعة التي ترتكب ضد الشعب البحريني وذلك لدوافع طائفية بحتة.
 قال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي: إن الأعداء يخشون مصطلح (الصحوة الاسلامية)، لأنهم يخافون من الاسلام الذي يمتد عملياً في الأوساط الشعبية. 

وقال آية الله الخامنئي خلال إستقباله المشاركين في مؤتمر الصحوة الاسلامية وأساتذة الجامعات في طهران: إن الأعداء يستغلون الخلافات المذهبية والعرقية لإثارة الفرقة في البلدان التي شهدت الثورات داعياً الى اليقظة من التحركات الامريكية الغربية. 

وأكد آية الله الخامنئي: إن بناء الدولة أحد أهداف البلدان التي شهدت الثورات وان عدم تحقق ذلك سيؤدي الى وأدها. 

كما أعرب قائد الثورة الإسلامية عن أسفه لصمت العالم الإسلامي حيال الممارسات البشعة التي ترتكب ضد الشعب البحريني وذلك لدوافع طائفية بحتة. 

وانتقد سماحته المنطق الذي يقول بضرورة دعم الشعوب المضطهدة التي تثور ضد حكامها الفاسدين إلا الشعب البحريني لأنه شيعي المذهب، واصفاً ذلك بالمنطق الخاطئ. 

كما أكد سماحته أن "فكرة المساومة مع الإستكبار العالمي بقيادة الولايات المتحدة التي لن تتوانى في التخطيط لزوال الفكر الإسلامي الأصيل هي فكرة عقيمة. 

وفيما يخص الشأن السوري قال سماحته: إن الذين يزجون بها الى الحرب الأهلية يتحملون المسؤولية.   
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: