رمز الخبر: ۳۲۱۶
ويرافق الرئيس احمدي نجاد في هذه الزياره كبير مستشاريه مجتبي ثمره هاشمي ورئيس منظمه التراث الثقافي والصناعات اليدويه والسياحه رحيم مشائي .
وصل رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " محمود احمدي نجاد " مساء الاربعاء الي العاصمه السنغاليه " دكار" علي راس وفد سياسي رفيع المستوي للمشاركه في القمه الحاديه عشره للدول الاعضاء في منظمه الموء‌تمر الاسلامي حيث استقبل من قبل نظيره السنغالي عبدالله واد.

ويرافق الرئيس احمدي نجاد في هذه الزياره كبير مستشاريه مجتبي ثمره هاشمي ورئيس منظمه التراث الثقافي والصناعات اليدويه والسياحه رحيم مشائي .

وسيلقي رئيس الجمهوريه في موء‌تمر دكار الذي تبدا اعماله اليوم الخميس كلمه يشرح فيها وجهات نظر الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه حول دور ومكانه منظمه الموء‌تمر الاسلامي في العقد القادم واهم قضايا العالم الاسلامي منها قضايا فلسطين والعراق ولبنان وافغانستان .

واعتبر الرئيس احمدي نجاد قبيل توجهه يوم الاربعاء الي السنغال قمه الدول الاسلاميه بانها اهم حدث في هذه المنظمه .

واوضح ان زعماء الدول الاسلاميه ومن خلال مشاركتهم في هذا الموء‌تمر سيتبادلون وجهات النظر بشان الوحده والتضامن بين المسلمين وسيقدمون حلولا لتسويه المشاكل التي يعاني منها المسلمون .

وتابع : من المقرر ان يتم في موء‌تمر دكار تخصيص اعتماد جديد لمنظمه الموء‌تمر الاسلامي علي ان يصادق الاعضاء علي الصيغه النهائيه لذلك.

واضاف ان الاوضاع في فلسطين والعراق وافغانستان ولبنان وتعرض الدول الاسلاميه للاحتلال والاعتداء‌ات الغاشمه والاغتيال وقتل المسلمين والنظم التعسفيه والمتسمه بالتمييز التي تسود العالم ستكون من المواضيع التي سيدور البحث حولها في موء‌تمر دكار .

واشار الرئيس احمدي نجاد الي المحاولات التي تبذل من الداخل والخارج للحد من تحقيق منظمه الموء‌تمر الاسلامي اهدافها وعدم نجاحها في توحيد وتماسك الدول الاسلاميه معربا عن امله بان تتخذ قمه السنغال خطوات مهمه لاتحاد العالم الاسلامي.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: