رمز الخبر: ۳۲۱۶۰
تأريخ النشر: 16:58 - 15 December 2012
وأشار السفراء الأربعة إلي 'فشل المجموعات الإرهابیة المسلحة فی تحقیق أهدافها المتوقعة خلال العامین الماضیین' وأشادوا بـ'وقوف سوریا جیشاً وحكومةً وشعباً بوجه الأعمال الإرهابیة التی تقوم بها المجموعات المسلحة الوافدة فی غالبیتها من خارج سوریا'.
عصر ایران - التقي سفراء الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، و روسیا والصین وسوریا لدي لبنان، غضنفر ركن آبادی، الكسندر زاسبیكین، وو جیشان، وعلی عبد الكریم علی، مساء أمس الجمعة، وعقدوا اجتماعاً فی منزل السفیر ركن آبادی تدارسوا فیه آخر الأوضاع فی سوریا والسبل العملیة الكفیلة بحل الأزمة السوریة.
 
وأوضح بیان وزعته السفارة الإیرانیة فی بیروت أن سفراء الدول الأربع أكّدوا فی هذا اللقاء علي 'أن القتال الدائر فی سوریا بدعم من بعض الدول الخارجیة والذی یستهدف النظام هناك لم یسفر حتي الآن إلا عن مزید من القتل والدمار وینبغی أن یتوقف فوراً'.
 
وأشار السفراء الأربعة إلي 'فشل المجموعات الإرهابیة المسلحة فی تحقیق أهدافها المتوقعة خلال العامین الماضیین' وأشادوا بـ'وقوف سوریا جیشاً وحكومةً وشعباً بوجه الأعمال الإرهابیة التی تقوم بها المجموعات المسلحة الوافدة فی غالبیتها من خارج سوریا'.
 
وأجمع سفراء إیران وروسیا والصین وسوریا علي 'ضرورة التوصل إلي حل سیاسی فی سوریا كخیار وحید للخروج من الأزمة فی هذا البلد'، وأكدوا علي 'أهمیة العمل علي وقف إرسال الأموال والسلاح إلي المجموعات المسلحة، ووقف القتال وإراقة الدماء والبدء فی الحوار والدفع باتجاه إقامة انتخابات نیابیة نزیهة وحرة تلیها انتخابات رئاسیة فی موعدها وتقریر مستقبل سوریا السیاسی فی ضوء نتائج الاقتراع والأصوات الانتخابیة'.
 
ولفت سفراء الدول الأربع إلي 'مسؤولیة وسائل الإعلام فی نقل حقیقة ما یجری فی المنطقة نقلاً صحیحاً' معربین عن الأمل بـ'لجوء كافة اللاعبین الإقلیمیین والدولیین إلي التعامل بواقعیة مع الملفات السیاسیة فی المنطقة والمساعدة علي وقف الفتن وإراقة الدماء التی تلحق الأذي بشعوب المنطقة'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: