رمز الخبر: ۳۲۱۶۷
تأريخ النشر: 09:23 - 17 December 2012
كما ياخذ عليه القضاء ايضا بالعمل على "زعزعة استقرار البلاد" خلال التظاهرات التي اعقبت الاعلان عن فوز الرئيس محمود احمدي نجاد العام 2008.
عصر ایران - وکالات - اعلن النائب العام في طهران في بيان انه تم اطلاق سراح ابن الرئيس الايراني السابق اكبر هاشمي رفسنجاني بكفالة مساء الاحد.

وقال البيان الذي وضع على موقع النائب العام ان "التحقيقات انتهت واطلق سراح مهدي هاشمي بعد ان دفع كفالة".

وكان مهدي هاشمي اعتقل في الثالث والعشرين من ايلول لدى عودته الى ايران قادما من بريطانيا حيث كان يعيش خلال السنوات الثلاث الماضية. واصدر القضاء الايراني مذكرة توقيف بحقه العام 2010.

ونقلت وكالة فارس للانباء عن مصدر مطلع ان مهدي هاشمي متهم بـ"التجسس وتسليم معلومات حساسة الى اجانب" وبالعمل على "زرع الاضطراب في النظام الاقتصادي" وبـ"الفساد المالي خلال التوقيع على عقود نفطية" خلال ولايتي والده الرئاسيتين بين عامي 1989 و1997.

كما ياخذ عليه القضاء ايضا بالعمل على "زعزعة استقرار البلاد" خلال التظاهرات التي اعقبت الاعلان عن فوز الرئيس محمود احمدي نجاد العام 2008.

ولا يزال اكبر هاشمي رفسنجاني على راس مجلس تشخيص مصلحة النظام. ويأخذ عليه المحافظون عدم ادانته كبار زعماء المعارضة لاحمدي نجاد مثل مير حسين موسوي ومهدي كروبي.

وكانت فايزة هاشمي شقيقة مهدي هاشمي اوقفت ايضا في نهاية ايلول الماضي وحكم عليها بالسجن ستة اشهر بعد ادانتها بـ"الدعاية ضد النظام".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: