رمز الخبر: ۳۲۱۸۴
تأريخ النشر: 16:30 - 26 December 2012
عصر ایران - وکالات - أعلن مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات الإيرانية المسلحة، للشؤون الإعلامية، العميد مسعود جزائري إن الوضع في سوريا عادي في الوقت الراهن خلافاً لما تروجه وسائل الإعلام، وإنه لا يوجد شيء إسمه "الجيشالحر" بل هذا سيناريو مختلق للحرب النفسية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن جزائري، قوله إنه "رغم الممارسات الإرهابية لأعداء سوريا، فإن الأوضاع في هذا البلد ليست خطيرة كما تروج وسائل الإعلام بل إن الوضع المعيشي العادي مستمر في أغلب المناطق السورية"، مشيراً إلى أن "النظام والشعب يتعاونان لتجاوز هذه المرحلة المتأزمة من خلال ضبط النفس".

وأضاف أن "التيار الرجعي في المنطقة والصهاينة يحاولون من خلال استغلال الدبلوماسية السياسية والإعلامية ان يصوروا أن عهد سلطة بشار الأسد قد انقضى، وان الجماعات المعارضة والجيش الحر سيسيطرون قريباً على السلطة، في حين لا بد من القول بصراحة انه لا يوجد شيء اسمه الجيش الحر، مثلما يصرح الأعداء، وان هذا الجيش بالحقيقة هو سيناريو مختلق لعمليات الحرب النفسية".

وتابع أن "العصابات المتشرذمة التي تحارب الشعب في سوريا، غير قادرة على تحقيق الوحدة، وكلما مرت الأيام تواجه حالات أكبر من انعدام التنسيق، وبالطبع فإن التيار الرجعي بالمنطقة ينفق مبالغ ضخمة من أجل إيجاد التنسيق بين الإرهابيين، وقد بذل جهوداً كبيرة في هذا المجال، إلاّ أن نجاحات النظام السوري ملموسة تماماً في تسديد ضربات موجعة للعدو".

وأضاف جزائري أن "أميركا والصهاينة والرجعية العربية وخاصة الأنظمة المنافقة بالمنطقة ستدفع ثمن الدماء التي أريقت ظلماً بسوريا والخسائر التي لحقت بهذا البلد"، داعياً شعوب المنطقة إلى التحلي باليقظة والحذر تجاه مؤامرات "الأنظمة الرجعية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: