رمز الخبر: ۳۲۱۹
وأشار مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا الى تطورات الاوضاع في المنطقة لاسيما في العراق وافغانستان, منوها الى امكانات ايران الهائلة في المنطقة, وقال "ينبغي على اوروبا ان تفكر بجد في مستقبل علاقاتها مع ايران, وان لاتحرم نفسها من الامكانات الكبيرة المتاحة في العلاقات مع ايران".
دعا مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا مهدي صفري الحكومة والبرلمان في هولندا الى تقليل القيود عن التجار والصناعيين الهولنديين من أجل ان يرتقي مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين الى المستوى المطلوب.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان صفري التقى في اطار زيارته الحالية الى هولندا مع رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان الهولندي "هنك اورمل", واستعرض خلال هذا اللقاء وضع العلاقات الايرانية - الأوروبية وماشهدته خلال السنوات الأخيرة من انخفاض في مستوى التبادل التجاري وتنامي علاقات ايران الاقتصادية مع الدول الآسيوية حيث ارتفع مستوى هذه العلاقات من 4 الى 85 مليار دولار في الوقت الحاضر.

وأشار مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا الى تطورات الاوضاع في المنطقة لاسيما في العراق وافغانستان, منوها الى امكانات ايران الهائلة في المنطقة, وقال "ينبغي على اوروبا ان تفكر بجد في مستقبل علاقاتها مع ايران, وان لاتحرم نفسها من الامكانات الكبيرة المتاحة في العلاقات مع ايران".

واضاف صفري "بلا شك ان الشركات والتجار الاوروبيين سيكونون الخاسر الأكبر في اي سياسة فرض قيود".

وتطرق صفري الى دور ايران الايجابي والمؤثر في ضمان أمن الطاقة وإرساء الهدوء والاستقرار في المنطقة, منتقدا الدور السلبي لبعض الدول الاوروبية في تطورات الأوضاع في المنطقة لاسيما في افغانستان.

واعتبر مساعد وزير الخارجية ان ازدياد زراعة وانتاج المخدرات في افغانستان في ظل تواجد القوات الاجنبية في هذا البلد أمر مريب وخطر للغاية.
وتطرق الى الموضوع النووي الايراني, مؤكدا ان هذا الموضوع أصبح موضوعا عاديا حسب اعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتقرير مديرها البرادعي.

بدوره أعرب رئيس لجنة السياسة الخارجية الهولندية في هذا اللقاء عن احترامه وتقديره لشعب ودولة ايران, واصفا ايران بانها بلد يملك تاريخا وتراثا غنيين, قائلا "بإمكاننا ان نتحاور ويجب ان يكون ذلك بالرغم من الاختلاف في وجهات النظر في عدد من المواضيع".

واشار هنك اورمل الى تنامي العلاقات بين ايران ودول آسيا, مؤكدا على ضرورة ايجاد حالة من التوازن في العلاقات الاقتصادية بين ايران واوروبا, لافتا الى أهمية توثيق العلاقات بين اوروبا والجمهورية الاسلامية الايرانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: