رمز الخبر: ۳۲۲۳۶
تأريخ النشر: 12:11 - 24 February 2013
واضاف المتحدث في بيان "نتابع القضية"، موضحا انه تم ارسال بديل منه الى النروج.
عصر ایران - اعلنت وزارة الخارجية الايرانية السبت انها تحقق في انشقاق احد دبلوماسييها في النروج، عازية الامر الى "اسباب شخصية" وفق ما نقلت عنها وكالة مهر للانباء.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمنبرست ان "موظفا اداريا في سفارتنا في اوسلو لم يعد حتى الان الى طهران رغم ان مهمته انتهت"، متحدثا عن "اسباب شخصية وخصوصا التعليم الذي يتلقاه ابنه ومشاكل عائلية".

واضاف المتحدث في بيان "نتابع القضية"، موضحا انه تم ارسال بديل منه الى النروج.

والجمعة، اكد محام نروجي لفرانس برس في اوسلو ان دبلوماسيا ايرانيا سابقا انشق في كانون الاول/ديسمبر، طلب اللجوء السياسي في النروج.

وقال المحامي يورغن لوفدال لفرانس برس ان هذا الدبلوماسي الذي وصل الى السفارة في اوسلو العام 2009، يطلب عدم كشف هويته و"لا يريد ان يعلن" دوافعه.

وردا على سؤال لفرانس برس، رفضت السفارة الايرانية الادلاء باي تعليق.

وهذا الدبلوماسي الايراني هو الرابع في ثلاثة اعوام الذي يطلب اللجوء السياسي من بلد في شمال اوروبا.

وفي شباط/فبراير 2010، منحت النروج اللجوء للقنصل العام السابق في سفارة ايران في اوسلو محمد رضا حيدري بعدما استقال من منصبه.

وكان الملحق الصحافي في السفارة الايرانية في بروكسل فرزاد فرهنجيان اختار بدوره النروج للانشقاق العام 2010. ثم اعلن نيته الانضمام الى معارضي الرئيس محمود احمدي نجاد.

وفي ايلول/سبتمبر، طلب المسؤول في السفارة الايرانية في هلسنكي حسين علي زاده اللجوء في فنلندا.

وعزت طهران انشقاق كل من حيدري وفرهنجيان الى اسباب شخصية لا سياسية، في حين اعتبر احد النواب انهما يعانيان مشاكل نفسية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: