رمز الخبر: ۳۲۲۴۱
تأريخ النشر: 16:07 - 04 March 2013
عصر ایران - ا ف ب - يجري وزير الخارجية الاميركي جون كيري في الرياض الاثنين محادثات حول ايران وسوريا وقضايا اخرى مع نظرائه فی المجلس التعاون الذين اعلنوا تاييدهم تسوية النزاع السوري عبر الحوار مطالبين في الوقت ذاته بحماية دولية للمدنيين.

والتقى كيري بشكل منفصل نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح والبحريني الشيخ خالد آل خليفة ومن المتوقع ان يلتقي وزراء اخرين وولي عهد السعودية الامير سلمان بن عبد العزيز.

وكان التقى فور وصوله الى الرياض مساء الاحد وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل.

وقد طالبت دول مجلس التعاون في ختام اجتماعها مساء الاحد في الرياض "الاطراف في سوريا التعاطي" مع مبادرة رئيس ائتلاف المعارضة احمد معاذ الخطيب، منددة في الوقت ذاته ب"القتل العنيف غير المبرر للشعب السوري" و"بحماية المدنيين وفقا للفصل السابع".

وافاد البيان الختامي للاجتماع الدوري ان المجلس الوزاري "يطالب الاطراف في سوريا والمجتمع الدولي التعاطي مع مبادرة" الخطيب "الهادفة الى الاتفاق مع اطراف النظام الذين لم تتلطخ ايديهم بالدماء على خطوات لنقل سريع للسلطة".كما "يطالب مجلس الامن باصدار قرار ملزم يحدد منهجية واضحة واطارا زمنيا للمحادثات".

واكد البيان ان المجلس يشدد على "اهمية السعي لتوحيد الرؤية الدولية في التعامل مع الازمة السورية وصولا الى عملية نقل سلمي للسلطة" واعتبر ان ما يقوم به النظام السوري من اعتداء وحشي وصل الى استخدام صواريخ سكود المدمرة ضد المدنيين العزل، يتطلب تمكين الشعب السوري من الدفاع عن نفسه". كما طالب "الاطراف المستمرة في تزويد النظام بالاسلحة والمساعدات بالتوقف عن ذلك".

من جهته، قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد آل خليفة خلال مؤتمر صحافي ان "تسليح المعارضة السورية امر يخص الجامعة العربية والموضوع ليس مطروحا امام مجلس التعاون ونحن جزء من الجامعة".

وشجب آل خليفة "استمرار تدخل ايران في شؤون دول الخليج (الفارسي)". وتابع "سنؤكد لكيري التزامنا ونشكره على التزام بلاده امن المنطقة (..) الجميع استفاد من العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة وسننقل وجهة نظرنا في ما يتعلق بايران وسوريا". وسيتوجه كيري بعد الرياض الى ابوظبي والدوحة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: