رمز الخبر: ۳۲۲۴۶
تأريخ النشر: 17:01 - 04 March 2013
شينخوا - ذكرت وكالة أنباء (إرنا) الرسمية ان مشرعا إيرانيا قال اليوم (الأحد) ان التقرير الأخير الصادر عن محقق خاص للأمم المتحدة بشأن حقوق الانسان فى إيران "متحيز وغير موثق".

وفى التقرير الذى صدر يوم الخميس، أعرب أحمد شهيد، مقرر الأمم المتحدة الخاص بوضع حقوق الانسان فى إيران، عن قلقه إزاء الوضع الحالي لحقوق الانسان فى إيران.

وقال أحمد بخشايش، عضو لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية بالمجلس الإيراني (البرلمان)، ان مصادر تقرير شهيد حول ايران عناصر معادية للثورة الإيرانية ومن المعارضين لايران فى الدول الأجنبية بالاضافة إلى أعضاء جماعة مجاهدي خلق "الإرهابية"، وفقا للوكالة.

أثار شهيد فى تقاريره قضايا مصطنعه حول ايران، وفقا لما قال بخشايش، مضيفا انه استخدم وضع السجناء والأقليات والجماعات العرقية فى إيران كذريعة لإثارة أقوال باطلة ضد ايران.

كما أشار إلى ان الجمهورية الاسلامية، كـ" نظام ديمقراطي فريد " فى العالم، دولة حرة وآمنة وكبيرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست أمس السبت ان التقرير "لا يستند إلى أدلة ومتحيز كما انه يكرر إدعاءات غربية ضد طهران"، وفقا لما ذكرته قناة (برس تي في) التليفزيونية.

ونقل عن مهمان برست قوله ان شهيد جمع المعلومات من وسائل إعلامية مناهضة لإيران، وجماعات ارهابية.

وقائلا ان تقرير شهيد الأخير يفتقد "المصداقية القانونية"، أضاف مهمان برست ان الجمهورية الاسلامية ملتزمة دوما باحترام كرامة الانسان والحقوق الأساسية للمواطنيين بما يتفق مع دستورها والتعاليم الدينية.

وأضاف ان طهران ستواصل الالتزام بالتزاماتها الدولية رغم كل الدعاية المضادة لإيران. 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: