رمز الخبر: ۳۲۲۵۶
تأريخ النشر: 19:04 - 01 April 2013
وقال إن "إيران ستستمر فى دعم محور المقاومة فى الشرق الأوسط، وفي هذا الإطار فإنها تدعم بقوة الشعب السوري وإصلاحات الرئيس السوري بشار الأسد، وتدعم آلية الحل السياسي السلمي".
عصر ایران -  "يو بي أي" - أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسين أمير عبد اللهيان، أن بلاده تدعم الإصلاحات التي أعلن عنها الرئيس السوري بشار الأسد، وآلية الحل السياسي السلمي للوضع في سوريا.

وقال إن "إيران ستستمر فى دعم محور المقاومة فى الشرق الأوسط، وفي هذا الإطار فإنها تدعم بقوة الشعب السوري وإصلاحات الرئيس السوري بشار الأسد، وتدعم آلية الحل السياسي السلمي".

وأضاف أن طهران تعتبر أن القرارات الصادرة من خارج سوريا "تمثِّل أخطاء استراتيجية"، داعياً كل الأطراف الداخلية السورية والأطراف الإقليمية والدولية الى "بذل كل جهد لوقف العنف ونزيف الدم في سوريا وتمهيد الأرضية المناسبة لإجراء الانتخابات في سوريا في جو هادىء وآمن، وأن يقرّر الشعب السوري عن طريق الحوار الوطني والميثاق القومي، مستقبل بلده ومصيره".

وتابع أن إيران لديها قلق مما يحدث بالبحرين، ولكن رؤيتها للتطورات الإقليمية رؤية موحدة في كل من الدول الثلاث سوريا والبحرين واليمن، و"نحن نعتقد بعدم التدخّل الأجنبي، والآلية الوحيدة لكل هذه الدول الثلاثة تكون الحوار الوطني والحل السلمي، وعلى حكومات هذه الدول العمل بشكل جاد لتطبيق الإصلاحات الشاملة والاهتمام بحقوق شعوبها".
الكلمات الرئيسة: ايران ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: