رمز الخبر: ۳۲۳۷
وكانت المشاركة الجماهيرية كبيرة بحيث تم تمديد فترة الاقتراع التي كانت مقررة 10 ساعات لعدة مرات في معظم الدوائر الانتخابية الى ان انتهت عملية الاقتراع عند الساعة 00: 22 بالتوقيت المحلي (30: 18 بتوقيت غرينتش).
عصر ايران – توجه الملايين من ابناء الشعب الايراني في ارجاء البلاد يوم الجمعة 14 اذار/مارس الى صناديق الاقتراع بشكل واسع النطاق لانتخاب ممثليهم في مجلس الشورى الاسلامي (البرلمان) في دورته الثامنة التي تستمر اربعة اعوام.

ومنذ الساعات الاولى من انطلاق عملية الاقتراع عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (30: 4 بتوقيت غرينتش) شهدت مراكز الاقتراع حضورا كثيفا لابناء الشعب عند صناديق الاقتراع لانتخاب 290 نائبا للدورة الجديدة للبرلمان.

وكانت المشاركة الجماهيرية كبيرة بحيث تم تمديد فترة الاقتراع التي كانت مقررة 10 ساعات لعدة مرات في معظم الدوائر الانتخابية بما فيها في طهران الى ان انتهت عملية الاقتراع عند الساعة 00: 22 بالتوقيت المحلي (30: 18 بتوقيت غرينتش).

وقد اعلن امين لجنة الانتخابات ان نسبة المشاركة الجماهيرية في الانتخابات التشريعية الثامنة بلغت نحو 65 بالمائة.

وبالتزامن مع انتخابات الدورة الثامنة لمجلس الشورى الاسلامي (البرلمان) اجريت الانتخابات التكميلية لمجلس خبراء القيادة في اربع محافظات هي طهران واذربايجان الشرقيه وايلام وقزوين.

وفي هذه الدورة من الانتخابات التشريعية شارك 4 الاف و 476 مترشحا من مختلف ارجاء البلاد في انتخابات تنافسيه تنافس فيها كل 16 مترشحا في المتوسط لشغل مقعد واحد في البرلمان الذي يعد 290 مقعدا.

وكانت القوى والتنظيمات السياسية الايرانية قامت بتشكيل تحالفات، أملا في الحصول على أغلبية مقاعد البرلمان. وشكل كل من التيارين "المبدئي" و "الاصلاحي" أهم التوجهات الايرانية المتنافسة في انتخابات الرابع عشر من اذار/ مارس التشريعية.

ان دخول ميدان المنافسة بدا بظهور عدد من التكتلات والتحالفات السياسية في "جبهة المبدئيين"، حيث تم اعلان تشكيل جبهتين اساسيتين دخلتا التنافس الانتخابي بشكل منفصل، وهما "الجبهة المتحدة للمبدئيين"، فيما اطلق على الجبهة الثانية اسم "الجبهة الشاملة لكل المبدئيين"، وشملت عددا من الاطر والوجوه البارزة في التيار.

كما تشكلت جبهة اخرى يمكن تسميتها التيار الثالث اذ حاولت الجمع بين التيار المبدئي والاصلاحي واطلقت على نفسها "جبهة المحافظين الاصلاحيين"، محاولة للمقاربة بين طروحات التيارين، املا في جذب اصوات مؤيدي الجناحين .

الشق الثالث من الخارطة السياسية الايرانية مثلها التيار الاصلاحي اذ تم تشكيل خمسة تجمعات اصلاحية لخوض العملية الانتخابية، وشملت حزب الثقة الوطنية والائتلاف الاصلاحي، الذي ضم عددا من الاحزاب الاصلاحية بما فيها حزب كوادر البناء وجبهة المشاركة الاسلامية ومنظمة مجاهدي الثورة، وباقي التنظيمات.

وقد بلغ عدد الناخبين في ارجاء البلاد اكثر من 43 مليون ناخب وبلغ عدد الناخبين في مدينة طهران وحدها 6 ملايين و 403 الاف و 308 اشخاص وفي محافظة طهران 9 ملايين و 737 الفا و 565 شخصا.

وتم تخصيص اكثر من 45 الف مركز اقتراع في البلاد. وفي طهران بلغ عدد مراكز الاقتراع 5 الاف و 967 مركزا كما تم ايجاد 39 مركزا للاقتراع مخصصة للاقليات الدينية

وقد شارك اكثر من 424 مراسلا وصحفيا ومصورا اجنبيا ومحليا لتغطية الانتخابات التشريعية في ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: