رمز الخبر: ۳۲۵۴۰
تأريخ النشر: 12:14 - 01 December 2016
وكالة أنباء إرنا- اكد مسؤول العلاقات العامة والمتحدث باسم حرس الثورة الاسلامیة العمید رمضان شریف، بان الصهاینة یسعون لتقدیم صورة عنیفة عن الاسلام، لافتا الى ان جرائم الارهابیین التكفیریین قد حرفت الراي العام عن العدو الاساسي للامة الاسلامیة.
وفي كلمة له خلال مراسم اقیمت لاحیاء ذكرى شهداء في قرى تابعة لمدینة جرجان مركز محافظة كلستان الواقعة شمال شرق ایران، اشار العمید شریف الى الجرائم البشعة للجماعات التكفیریة والارهابیة، وقال، ان هذا الامر یعود الى عدم وجود قائد ومجتهد ديني حقیقي بینهم وتكون النتیجة بالتالي جرائم ترتكب باسم الاسلام والقرآن ونبي الرحمة بحق المسلمین وغیر المسلمین.
واوضح بان الصهاینة یسعون لتقدیم صورة عنیفة عن الاسلام وقال، ان الامام الراحل قد وجه انظار الرأي العالمی العام خاصة المسلمین نحو الكیان الصهیوني الغاصب وخلق التحدي امام الصهاینة الا ان جرائم التكفیریین حرفت الراي العام عن العدو المشترك للعالم الاسلامي.
وحیا ذكرى الشهداء خاصة شهداء الدفاع عن مراقد اهل البیت (ع) وقال، ان عزة ایران الیوم رهن لدماء الشهداء وان المقاومة الیوم في العالم الاسلامي تعود لفتح فصل جدید من التضحیة والشهادة وفي طليعتهم شهداء الدفاع عن مراقد أهل البیت (ع).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: