رمز الخبر: ۳۲۵۶۹
تأريخ النشر: 09:43 - 04 December 2016
وكالة أنباء إسنا- قال محافظ المصرف المرکزي ولي الله سیف ان الولایات المتحدة تسعى من خلال تصرفاتها للاحتفاظ بالشکوک لدى البنوک الدولیة لکي لا نستطیع تطبیع علاقاتنا مع الشبکة المصرفیة العالمیة.

وقال سیف عقب اجتماعه مع وزیر التجارة النیوزلندي بشأن تمدید العقوبات ان ما کنا نتوقعه من الاتفاق کان مختلفا عن المکاسب التي واجهناها علی أرض الواقع حیث شهدنا انتهاک الولایات المتحدة وعودها وعدم تنفیذها للالتزامات التي کانت علی عاتقها بناء علی تلك الوثیقة. 

وصرح أنهم نشروا إعلانات وبيانات علی الظاهر ولکن لم یؤد ذلك إلى تطبیع علاقاتنا المصرفیة وشهدنا تدریجیا انفراجات بشکل موجز وقلیل، ولکن في ظل الظروف التي کانت التزامات الولایات المتحدة أکثر من ذلك. 

وقال سیف ان الملف الجدید الذي تم طرحه أیضا بشأن تمدید العقوبات  یعتبر انتهاکا لروح التعاون الذي أخذناه في الإعتبار بناء على وثیقة الاتفاق، والولایات المتحدة تظهر بهذه التصرفات أنها غیر موثوق بها ولا یمکن الاعتماد علی إلتزاماتها، مردفا أنه بالطبع تأخذ البلاد مجراها ومن حسن الحظ نعیش الظروف المستقرة في الإقتصاد والمواقف السیاسیة والدولیة في ظل القیادة الحکیمة لقائد الثورة وتدابیر رئیس الجمهوریة ونأمل أن یسود العقل  وأن یتم تنفیذ الالتزامات التي تم تحدیدها في المشهد الدولي.

وأضاف ان وثیقة الاتفاق النووي لیست بین الولایات المتحدة و إيران فحسب بل هي الوثیقة متعددة الأبعاد، والولایات المتحدة واحدة من الأطراف الدولیة ولا یمکنها انتهاک الاتفاق علی الإطلاق ولکن تصرفاتها تظهر روح عدم التعاون وتضع العراقیل في مسارنا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: