رمز الخبر: ۳۲۵۸۵
تأريخ النشر: 09:27 - 05 December 2016
تشارك إيران بالفيلم الوثائقي "سونيتا" للمخرجة رخساره قائم مقامي في المهرجان السينمائي الدولي 'أيام الفيلم الملتزم' في طبعته السابعة الذي تحتضنه العاصمة الجزائرية 'الجزائر' لغاية 8 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.
وكالة أنباء إرنا- وقالت المكلفة بالإعلام في هذا المهرجان 'نبيلة سنجاق' لمراسل إرنا بالجزائر إن 'إيران ممثلة في هذه الأيام السينمائية بفيلم (سونيتا) للمخرجة الإيرانية رخساره قائم مقامي، مشيرة إلي أن المخرجة ستصل الاثنين إلى الجزائر وستكون حاضرة أثناء عرض الفيلم الثلاثاء'.

وفيلم سونيتا هو فيلم وثائقي نال عدة جوائز أهمها 'جائزة الجمهور الوثائقي' والجائزة الكبرى للجنة تحكيم مهرجان 'صندانس' لعـام 2016، وجائـزة أفضـل فيلـم وثائقـي فـي مهرجـان أمسـتردام الدولـي.

ويروي الفيلم قصة 'سونيتا' فتاة أفغانية في الثامنة عشرة من عمرها تدخل إيران بطريقة غير قانونية، وتستقر مع شقيقتها وابنتها في ضاحية من ضواحي طهران، وبالرغم من الصعوبات التي تواجهها في حياتها اليومية لم تفقد شيئا من إقدامها على العيش بطريقتها الخاصة، فتقرر خوض تجربة في الموسيقي، إلا أنها تصطدم بصعوبات، خاصة من قبل عائلتها الموجودة في أفغانستان والتي تريد تزويجها من رجل لم تلتق به أبدا مقابل 9 آلاف دولار.

ومن الواضح أن رخساره قائم مقامي تنتمي إلى جيل المخرجات الشابات في السينما الإيرانية الجديدة، وهي من مواليد عام 1973 بطهران، درست الإخراج والرسوم المتحركة في جامعة الفنون بطهران، وفي عام 2009 أصدرت كتابا بعنوان 'الفيلم الوثائقي بالرسوم المتحركة.. وسيلة للتعبير'.

ولا يستبعد العديد من المتابعين للسينما الذين تحدث لهم مراسل إرنا، خلال الأيام الأولي من المهرجان، أن يشد فيلم 'سونيتا' انتباه الحضور.
وأصبح الجمهور الجزائري يبدي اهتماما أكبر بالتجربة السينمائية الإيرانية التي بدأ يعرفها في السنوات الأخيرة.

وأصبحت إيران حاضرة باستمرار في أغلب التظاهرات السينمائية التي تنظمها الجزائر، سواء كانت تظاهرات محلية أو إقليمية أو دولية.

وكانت إيران منذ شهرين ضيفة شرف مهرجان 'الفيلم المتوسطي' الذي احتضنته مدينة 'عنابة' شرق الجزائر. وقد كرم خلال هذا المهرجان المخرج الإيراني الراحل 'عباس كيارستمي'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: