رمز الخبر: ۳۲۶۰۳
تأريخ النشر: 13:38 - 05 December 2016
اكد المساعد السياسي لمكتب رئاسة الجمهورية 'حميد أبو طالبي' ان الرد على ذلك لابد ان يكون وفقا للآليات المعتمدة داخل خطة العمل المشترك الشاملة
إرنا- في معرض تعليقه على تمديد الكونغرس الأميركي لقانون ISA ضد ايران اكد المساعد السياسي لمكتب رئاسة الجمهورية 'حميد أبو طالبي' ان الرد على ذلك لابد ان يكون وفقا للآليات المعتمدة داخل خطة العمل المشترك الشاملة (التفاق النووي) ولا ينبغي أن يجري اي نقض عملي من جانبنا.

وتعليقا علي بعض ما نشرته الصحف الإيرانية حول هذا الأمر اكد أبو طالبي على ضرورة متابعة إيران للنقض الأمريكي للإتفاق النووي من خلال الآليات التي قررتها وثيقة الخطة.

وقال انه 'إذا كانت خطة العمل المشترك الشاملة التزاما متعدد الأطراف فلا يمكن نقضها من جانب واحد و ان انتهاكها من قبل أحد الأعضاء هو اجراء ضد جميع أطراف الوثيقة'.

وتابع 'ان الاسلوب الأكثر شرعية والأكثر صرامة للتعامل مع أي انتهاك للاتفاق النووي لابد ان يكون جماعيا ومن خلال عزل الناقضين'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: