رمز الخبر: ۳۲۶۳۳
تأريخ النشر: 08:16 - 07 December 2016
لا ينبغي على السعودية ان تسعي لتوجيه اتهامات خاوية للجمهورية الاسلامية الايرانية بهدف التوظيف السياسي وتصعيد حدة التوتر في المنطقة.
إرنا- فند المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي المزاعم السعودية بشأن خلية تجسس مرتبطة بايران، مؤكدا ان مثل هذه الاتهامات لا اساس لها وتأتي لاهداف سياسية، ومعتبرا انها لا تخدم مصلحة اي دولة بالمنطقة في الظروف الراهنة للمنطقة والعالم الإسلامي.

وقال قاسمي ردا على مزاعم محاكمة خلية تجسس مرتبطة بايران من قبل محاكم سعودية: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست لديها اية انشطة تتعارض مع القرارات الدولية ومبادئ الدبلوماسية في السعودية وان مثل هذه الاتهامات لا اساس لها وتاتي لأغراض سياسية.

واضاف: انه في هذه الظروف التي يحتاج فيها العالم الاسلامي والمنطقة الى الوحدة وتجنب طرح القضايا المثيرة للتوتر، فان تلفيق واطلاق اتهامات خاوية بعيدة عن الحقيقة لا تخدم مصالح اي بلد من بلدان المنطقة.

وتابع: لا ينبغي على السعودية ان تسعي لتوجيه اتهامات خاوية للجمهورية الاسلامية الايرانية بهدف التوظيف السياسي وتصعيد حدة التوتر في المنطقة.

وعلق على هوية واتهامات الشخص الايراني الذي تناقلته الاخبار بالقول ان الحكومة السعودية لم تقدم لحد الان اية معلومات الي الجمهورية الاسلامية الايرانية حول هذا الشخص المزعوم.

واكد قاسمي ان السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء دول الخليج الفارسي تقوم على رعاية مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لباقي البلدان.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، بإعدام 15 من أصل 32 متهما في قضية خلية التجسس الإيرانية التي تم تفكيكها في العام 2013. ووُجهت إلى عناصر الخلية اتهامات بتسليم الاستخبارات الإيرانية معلومات في غاية السرية والخطورة تتعلق بأمن المملكة السعودية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: