رمز الخبر: ۳۲۶۳۹
تأريخ النشر: 10:44 - 07 December 2016
وأكدت الرسالة انه وفقا للاتفاق النووي فان امريكا باعتبارها احدى جهات الاتفاق التزمت بالامتناع عن تمديد او وضع عقوبات جديدة او اي خطوة تغاير نص وروح الاتفاق.
إرنا- وجه سفير وممثل ايران الدائم لدى الامم المتحدة رسالة الى امينها العام وصف فيها القرار الذي اتخذه الكونغرس الامريكي بشأن تمديد العقوبات على ايران (ايسا) بانه يغاير ما ورد في خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) داعيا الى ادراج هذا الموضوع على تقريره الجديد الى مجلس الامن.

وقال غلام علي خوشرو ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر قرار الكونغرس الامريكي الاخير وتمديد قانون الحظر(ايسا) حتى نهاية العام 2026 يغاير ما ينص عليه الاتفاق النووي من التزامات على امريكا.

واكدت الرسالة انه وفقا للاتفاق النووي فان امريكا باعتبارها احدى جهات الاتفاق التزمت بالامتناع عن تمديد او وضع عقوبات جديدة او اي خطوة تغاير نص وروح الاتفاق.

وأضاف خوشرو ان تمديد قانون العقوبات على ايران (ايسا) يعارض التزامات امريكا المنصوص عليها في الاتفاق النووي وعلى ذلك فان هذا البلد لابد ان يتحمل التداعيات السلبية والاضرار المترتبة على هذه الخطوة.

ودعت الرسالة الامين العام للامم المتحدة لان يطالب جميع اطراف الاتفاق خاصة امريكا الالتزام بتعهداتها حياله.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: