رمز الخبر: ۳۲۶۴۸
تأريخ النشر: 12:28 - 07 December 2016
وأعتبر مولائي ان الثورة الاسلامية حافظت على مكانتها في العالم نتيجة تمسكلها باستقلالها على الرغم من التوترات والانعطافات العالمية الكثيرة التي شهدتها.
إرنا- اعتبر السفير الايراني في النمسا عبدالله مولائي ان الدبلوماسية الايرانية تزدهر يوما بعد آخر مشددا على أنه قلما نشهد اتخاذ قرار اقليمي أو دولي من دون مشاركة ايران مما يعد تألقا في التاريخ المعاصر لإيران.

وأشار في كلمته خلال مراسم يوم الطالب التي أقيمت مساء أمس الثلاثاء في مقر اقامته بحضور جمع من الطلاب الايرانيين والمستشار الثقافي الايراني في فيينا، الى أن العالم يمر في الوقت الراهن بمرحلة خطيرة من الناحية الاقتصادية والسياسية والثقافية، فالظروف التي يمر بها العالم خلال السنوات الأخيرة فريدة من نوعها، والكثير من التوترات والأزمات التي نشهدها اليوم تقع نتيجة التركة التي خلفتها الحرب الباردة، والعالم لم يستقر حتى الآن على الرغم من انتهاء الحرب الباردة.

وأعتبر ان الثورة الاسلامية حافظت على مكانتها في العالم نتيجة تمسكلها باستقلالها على الرغم من التوترات والانعطافات العالمية الكثيرة التي شهدتها.

ورأى أن ايران كانت في السابق ساحة لاستعراض الآخرين لقدراتهم، ولكنها اليوم دولة قوية ولم تعد كما كانت من قبل.

وتطرق الى العلاقات الايرانية النمساوية مشيرا الى انها تمتد الى تاريخ سياسي وثقافي طويل، وأكد بان العلاقات بين البلدين ظلت متميزة عن سائر الدول رغم وجود المرارات والمسرات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: