رمز الخبر: ۳۲۶۵
واعتبر الدكتور احمدي نجاد ان قطاع الاعمار في البلاد شهد نمو مضطرد للغاية , مضيفا : يجب الاستمرار بهذه الوتيرة المتسارعة خلال العام الجديد في الاعمال التنفيذية والاستثمارات وتقديم الخدمات على جميع الاصعدة.
اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد ان اولويات الحكومة في العام الجديد تتركز على تعزيز الروابط مع الشعب وترشيد الدعم الحكومي وزيادة الاستثمارات في داخل وخارج البلاد والقيام بدور فاعل على صعيد ادارة العالم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد اكد في كلمة القاها في ملتقى "فرص الخدمة" عقد مساء امس بحضور جميع اعضاء مجلس الوزراء ومساعدي الوزراء , ان الحكومة على استعداد لاتخاذ قرارات هامة , مضيفا : ان العام الجديد سيكون عام التطورات الاقتصادية الكبرى , وان جميع الجهود يجب ان تنصب على التقسيم العادل للخدمات بين مختلف شرائح المجتمع.

وشدد رئيس الجمهورية على ضرورة ترشيد الدعم الحكومي في النظام الاقتصادي للبلاد.

واعتبر الدكتور احمدي نجاد ان قطاع الاعمار في البلاد شهد نمو مضطرد للغاية , مضيفا : يجب الاستمرار بهذه الوتيرة المتسارعة خلال العام الجديد في الاعمال التنفيذية والاستثمارات وتقديم الخدمات على جميع الاصعدة.

وشار رئيس الجمهورية الى ازدهار الاقتصاد الايراني , مبينا ان حجم الصادرات بلغ خلال الاشهر الاحدى عشر الماضية 18 مليار و80 مليون دولار , مضيفا : ان 48 بالمائة من واردات البلاد كانت من المواد الاولية والاساسية وسيتم تصديرها بعد تحويلها الى سلع جديد.

واعتبر رئيس الجمهورية ان العام الايراني الحالي / ينتهي في 19 مارس/ كان عاما مفعما بالنشاط والنتائج الايجابية العديدة بالنسبة لاعضاء الحكومة , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوقت الحاضر تتألق اكثر من اي وقت وتضطلع بدورها حاسم في العالم وهي محط آمال وثقة الشعوب.

واعتبر رئيس الجمهورية ان المناخ العالمي الراهن هو مناخ جديد وفي طور التغيير , مؤكدا على ضرورة التواجد على مختلف الاصعدة في العالم نظرا لمكانة وهيبة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بين الشعوب والدول.

واوضح ان القوى العظمى تحاول الهيمنة من خلال اعطاء حجم اكبر لدورها وترهيب الآخرين مضيفا : ان القوى الكبرى في الوقت الحاضر عاجزة عن تقديم آليات لحل قضايا العالم , وانها متورطة في المشاكل والكوارث الناجمة عن ممارساتها وقراراتها.
واشار الدكتوراحمدي نجاد الى الرؤية الهادفة للجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه العالم , قائلا : ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية يجب ان تمهد الطريق لتواجد جميع المؤسسات على الاصعدة العالمية , لتتمكن ايران من دخول مجال ادارة العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: