رمز الخبر: ۳۲۶۶
وتشمل زيارته ايضا سلطنة عمان والسعودية وفلسطين المحتلة وترکيا، حيث سيكون في صلب محادثاته ارتفاع اسعار النفط، والاوضاع في لبنان والملف الايراني، اضافة الى عملية التسوية الاسرائيلية الفلسطينية.
وصل نائب الرئيس الاميرکي ديك تشيني اليوم الاثنين، في زيارة مفاجئة الى العراق في مستهل جولة شرق اوسطية تستمر عشرة ايام.

ويناقش تشيني في بغداد الاوضاع الامنية والعملية السياسية.

وتشمل زيارته ايضا سلطنة عمان والسعودية وفلسطين المحتلة وترکيا، حيث سيكون في صلب محادثاته ارتفاع اسعار النفط، والاوضاع في لبنان والملف الايراني، اضافة الى عملية التسوية الاسرائيلية الفلسطينية.

ومن المتوقع ان يلتقي تشيني قائد قوات الاحتلال الاميرکي في العراق الجنرال ديفيد بترايوس وسفير الولايات المتحدة لدى بغداد ريان کروکر، وکذلك رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي ومسؤولين عراقيين آخرين.

وتتزامن جولة تشيني مع الذكرى الخامسة لاجتياح العراق بقيادة الولايات المتحدة في 20 اذار/ مارس 2003. وكان تشيني أحد مهندسي هذه الحرب التي قتل فيها نحو 4 آلاف عسكري أميركي الى الان، واحد كبار المدافعين عنها.

وتاتي هذه الزيارة غير المعلنة مسبقا والمحاطة بتدابير امنية استثنائية، بداية لجولة من تسعة ايام سيقوم بها تشيني في الشرق الاوسط، تشمل عمان والسعودية والكيان الاسرائيلي والاراضي الفلسطينية المحتلة، وکذلك ترکيا.

وكانت انباء سابقة اشارت الى ان تشيني سيتوجه اولا الى سلطنة عمان في اطار جولته التي ستستمر عشرة ايام يبحث خلالها عددا من الملفات التي تخص المنطقة.

وستكون الازمة السياسية في لبنان والوضع في سوريا وغزة واسعار النفط القياسية والملف الايراني في صلب محادثات ديك تشيني خلال جولته، على ما اوضح الجمعة جون حنا مستشار تشيني لشؤون الامن القومي.

واوضح هذا المسؤول، "انها لائحة طويلة جدا وجدول اعمال غني جدا،" مشددا على ان نائب الرئيس الاميركي "يقيم علاقات عميقة وروابط شخصية مع عدد من المسؤولين في هذه الدول".

وسيلتقي تشيني خلال جولته كذلك رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي ايهود اولمرت فضلا عن مسؤولين اسرائيليين كبار اخرين، وسيلتقي على انفراد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء في حكومة تصريف الاعمال سلام فياض، في محاولة لاقناع الطرفين بالتفاوض من اجل التوصل الى تسوية كما التزما خلال مؤتمر انابوليس الدولي في الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال مسؤول اميركي كبير طلب عدم الكشف عن هويته، ان تشيني سيشدد على ان "هناك مخاطرة وتسويات تستحق العناء".

واوضح المسؤول ذاته، ان تشيني سيؤكد للسلطات التركية خلال زيارته لانقرة دعم الولايات المتحدة لها في اطار مكافحتها لحزب العمال الكردستاني الذي يعتبره البلدان منظمة ارهابية.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: