رمز الخبر: ۳۲۶۶۱
تأريخ النشر: 19:37 - 07 December 2016
وأشار إلى أنه على المجتمع الدولي أن يبذل جهدا كبيراً في مجال إزالة أسباب إنتشار الأسلحة والترسانات النووية ومنع الدول الكبرى من إستخدام هذه الأسلحة
إرنا- أكد مساعد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد نصر الله كلانتري ان القرارات غير المنطقية للولايات المتحدة في دعمها للكيان الصهيوني هي السبب وراء عدم تحقيق منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في غرب آسيا مشيراً إلى أن هذه القرارات الاستفزازية عرضت العالم لمخاطر كبيرة.

وفي كلمة له في المؤتمر الدولي الثاني للإسلام والقانون الدولي الإنساني الذي يعقد في مدينة قم المقدسة (وسط) اليوم الأربعاء قال العميد كلانتري إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تسعي إلى إيجاد عالم خال من العنف والتطرف؛ وقائم على الإحترام المتبادل والمساواة يبن الشعوب.

وأشار إلى أنه على المجتمع الدولي أن يبذل جهدا كبيراً في مجال إزالة أسباب إنتشار الأسلحة والترسانات النووية ومنع الدول الكبرى من إستخدام هذه الأسلحة وكذلك منع قوى كبرى مثل الولايات المتحدة من استخدام قدراتها ضد الدول الأخرى.

واعتبر ان الأسلحة غير التقليدية وخاصة النووية منها تمثل خطراً حقيقياً علي السلم العالمي وإن إصرار بعض الدول على الإحتفاظ بترسانتها هو مخالفة للقوانين الدولية وخطر يتهدد البشرية.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تعتبر إن من حقها الإحتفاظ بترسانتها النووية وهي تتهرب من الدعوات التي تطالبها بإزالة ترسانتها النووية مؤكداً على ضرورة اهتمام جميع الدول وخاصة الغربية منها بتنفيذ التزاماتها الدولية في مجال الحد من الأسلحة غير التقليدية.

وشدد على ضرورة نشر مبادئ حقوق الإنسان داخل القوات المسلحة لدول العالم مشيراً إلى استعداد القوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية للتعاون مع المؤسسات الدولية لتعليم هذه المبادئ على المستويين الإقليمي والدولي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: