رمز الخبر: ۳۲۶۶۸
تأريخ النشر: 17:08 - 08 December 2016
ولفت نهاونديان الى نمو الانشطة الاقتصادية في ايران في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي؛ مؤكدا على امكانية اتخاذ خطوات فاعلة وتطبيقية في هذا الاتجاه؛
إرنا- اكد رئيس جمهورية سيوسرا 'يوهان شنايدر آمان'، وخلال استقباله رئيس مكتب رئاسة الجمهورية في ايران 'محمد مهاونديان' اليوم الخميس في بيرن، اكد انه لا يرى اي مشكلة تعيق مسار تنمية العلاقات الاقتصادية بين ايران وسويسرا.

الى ذلك، اكد نهاونديان خلال هذا اللقاء الذي بحث فيه الجانبان سبل تنمية العلاقات الاقتصادية والمصرفية بين البلدين، على ضرورة وضع البرامج ورسم خارطة طريق للتسريع في وتيرة التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين.

ولفت المسؤول الايراني الى نمو الانشطة الاقتصادية في ايران في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي؛ مؤكدا على امكانية اتخاذ خطوات فاعلة وتطبيقية في هذا الاتجاه؛ ولافتا الى رغبة الشركات الدولية الكبرى للاستثمار في مختلف المجالات الاقتصادية داخل البلاد.

واضاف رئيس مكتب رئاسة الجمهورية في ايران، ان سويسرا لكونها بلدا ماليا كبيرا في العالم، فهي تضطلع بدور هام في سياق تمويل هذه الاستثمارات؛ معلنا استعداد البنوك الايرانية لتقديم كافة اوجه التعاون مع البنوك السويسرية في هذا الاتجاه.

وعودة الى تصريحات الرئيس السويسري، فقد اعرب 'يوهان اشنايدر آمان' خلال استقباله رئيس مكتب رئاسة الجمهورية في ايران عن ارتياحه من ان محادثاته مع نظيره الايراني في طهران وايضا مقر الامم المتحدة، افضت اليوم الى نتائج محسوسة حيث ارتفاع حجم التبادل الاقتصادي بين طهران وبيرن الى نسبة ضعفين مقارنة بالوضع السابق.

وتابع، ومن هذا المنطلق ترغب سويسرا في مواصلة تعاونها الاقتصادي مع ايران وخاصة في المجالات المصرفية.

ومضى شنايدر أمان يقول، وعلى ضوء هذه الرغبة فان هناك العديد من البنوك السويسرية التي كثفت من تعاملها مع البنوك الايرانية؛ معربا عن امله بأن تؤدي المحادثات بين الوفد الايراني مع اصحاب البنوك في بلاده، الى التسريع في تنمية التعاون المالي والمصرفي بين الجانبين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: