رمز الخبر: ۳۲۶۷۰
تأريخ النشر: 17:55 - 08 December 2016
ويشارك من ايران في هذا المؤتمر مساعد وزير الخارجية لشؤون اسيا والمحيط الهادئ ' ابراهيم رحيم بور' الى جانب سفير ايران لدى اندونيسيا 'ولي الله محمدي فضلا عن ممثلين لـ 80 دولة ومنظمة دولية، ومسؤولين بمستوي وزير ومساعد وزير من 25 بلدا من انحاء العالم.
إرنا- بدأت اليوم الخميس في جزيرة 'بالي' الاندونيسية اعمال مؤتمر الديمقراطية الدولي في دورته التاسعة تحت شعار 'الدين والديمقراطية والتعددية' لهذا العام.

ويشارك من ايران في هذا المؤتمر مساعد وزير الخارجية لشؤون اسيا والمحيط الهادئ ' ابراهيم رحيم بور' الى جانب سفير ايران لدى اندونيسيا 'ولي الله محمدي فضلا عن ممثلين لـ 80 دولة ومنظمة دولية، ومسؤولين بمستوي وزير ومساعد وزير من 25 بلدا من انحاء العالم.

وتأسس مؤتمر الديمقراطية الدولي عام 2008 بهدف التشاور بين ممثلي الدول الاسيوية ومنطقة المحيط الهادئ حول المواضيع ذات الصلة.

وألقى رئيس جمهورية اندونيسيا 'جوكو ويدودو' كلمة في افتتاح المؤتمر تطرق فيها الى 'عدم الاحتمال لدى البعض في مناطق من العالم'؛ معتبرا ان 'عدم الاحتمال' يعد احدى قضايا العالم بجانب القضايا الحالية للاقتصاد الدولي.

واشار ويدودو الى التفشي السريع للتطرف والارهاب في العديد من الدول؛ منتقدا تزايد وتيرة المعاداة للاجانب او رهاب الاعراق والشعوب الاخري.

وقال الرئيس الاندونيسي ان اوروبا تشهد اليوم معاداة للاجانب بسبب تدفق المهاجرين من دول الشرق الاوسط التي تشهد صراعات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: