رمز الخبر: ۳۲۶۷۶
تأريخ النشر: 08:50 - 10 December 2016
وأضاف هانس دالغران، ان السويد تغتنم فرصة تعزيز العلاقات مع ايران وترحب بتمتين الاواصر علي الصعيدين السياسي والاقتصادي بصورة جادة.
إرنا-  اكد رئيس مكتب رئيس وزراء السويد وكبير مستشاريه هانس دالغران، الإرداة السياسية لبلاده في تطوير العلاقات مع طهران على جميع الأصعدة.

ولدى استقباله رئيس مكتب الرئاسة الايرانية محمد نهاونديان في ستوكهولم يوم الجمعة، اعرب دالغران، عن ترحيبه بتعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية التي وصفها بانها ذات مكانة رفيعة على صعيدي المنطقة والعالم.

وقال ان السويد استفادت من العلاقات الايجابية والواسعة مع ايران، معربا عن رغبة بلاده في تنمية العلاقات بين البلدين اكثر مما مضي.

واضاف هانس دالغران، ان السويد تغتنم فرصة تعزيز العلاقات مع ايران وترحب بتمتين الاواصر علي الصعيدين السياسي والاقتصادي بصورة جادة.

واعرب عن استعداد ستوكهولم بالتعاون مع ايران في قطاعات النقل والمواصلات والبيئة وتقنية المعلومات والتوقيع على اتفاقات بين البلدين في هذه المجالات وتنفيذها بسرعة.

كما أعرب عن رغبة بلاده بالإسراع في التمهيد لاجواء التعاون الثنائي بين الشركات والمؤسسات السويدية الكبرى والشركات والقطاع الخاص في ايران وتسهيلها بصورة جادة، معتبرا ان التنسيق بين القطاعات الاقتصادية في البلدين يحظى بأولوية كبيرة.
واكد دالغران ان المحادثات واللقاءات الثنائية بين مسؤولي البلدين لمتابعة الخطوات العملية في هذه المجالات تكتسب الاولوية بالنسبة للحكومة السويدية.
من جهته قال نهاونديان ان طهران اعدت خططا، بعد التوصل للاتفاق النووي، ترمي لاقامة اتصالات وبناء علاقات سهلة وسريعة بين الشركات والمؤسسات الاجنبية والقطاع الخاص في ايران لاسيما في قطاعات صناعات النفط والطاقة والبيئة والنقل والمواصلات وسكك الحديد وسائر المجالات ذات الرغبة المشتركة.
يشار الي ان رئيس مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد نهاونديان كان قد وصل الي استوكهولهم اول امس الخميس علي رأس وفد لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين السويديين حول تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: