رمز الخبر: ۳۲۶۸۷
تأريخ النشر: 14:56 - 10 December 2016
وصرح جهانغيري أن رئيسة وزراء بريطانيا تدعو الدول العربية في الخليج الفارسي لتتحدث في اجتماع معاد لإيران غير أن هذه التصرفات هي إهانة لهذه الدول قبل كل شيء.
ارنا- قال النائب الأول للرئيس الايراني أن الصهاينة وبعض دول المنطقة البليدة تظن انه بمقدورها توريط ايران في صراعات عبر ممارسة بعض الضغوط عليها.

واضاف اسحاق جهانغيري خلال كلمته اليوم السبت في الملتقى السابع لمندوبي الاتحادات النقابية الايرانية، أن رئيسة وزراء بريطانيا تدعو الدول العربية في الخليج الفارسي لتتحدث في اجتماع معاد لايران غير أن هذه التصرفات هي اهانة لهذه الدول قبل كل شيء.

وأضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، دولة كبيرة في المنطقة فهل تظنون انكم قادرون علي مواجهتها من خلال هذه الاحاديث والكلمات.

وقال أن ايران تستمد أمنها واستقرارها من شعبها وتاريخها وسياستها، ولا يستطيع أحد انتزاع ذلك منها.

وأشار الي أن الاحداث التي تقع في الغرب والتغييرات التي تحدث في الحكومات الأميركية والأوربية وظهور الوجوه الداعية للعنف والحروب وتسلمها للحكم يدعو الشعب الايراني الى ان يتخذ المزيد من الحيطة والحذر في القرارات التي يتخذها، وان تكون جميع قراراته على اساس الحكمة والمصلحة الوطنية.

وقال أن الأمن تحول اليوم الى حلم للكثير بالنسبة للدول وان الأعداء باتوا مندهشين من الامن الذي تنعم به ايران رغم وجود داعش في المنطقة.

وشدد علي ان ايران تعيش ظروفا جيدة رغم الظروف المعقدة التي تعاني منها الدول الاخرى في المنطقة.
واوضح ان الأمن والاستقرار تحول الي حلم بعيد المنال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: