رمز الخبر: ۳۲۶۹
واعرب حسيني عن دهشته من اصدار بيان يقيم الانتخابات الايرانيه في وقت لم تعلن فيه النتائج النهائيه والرسميه في الدوائر الانتخابيه بعد موء‌كدا بانه كان من الافضل ان تقوم الرئاسه الدوريه للاتحاد الاوروبي بدراسه العبر التي يمكن للاوروبيين استخلاصها من نتائج الانتخابات الديمقراطيه للشعب الايراني والعمل علي تعديل موقفها غير المنصف وغير البناء.
دان المتحدث باسم وزاره الخارجيه الايرانيه محمد علي حسيني بيان الرئاسه الدوريه للاتحاد الاوروبي بشان الانتخابات الديموقراطيه والمشاركه الواسعه والفاعله لابناء الشعب الايراني في انتخابات الدوره الثامنه لمجلس الشوري الاسلامي واصفا البيان بانه صدر بشكل مستعجل وذات اهداف سياسيه وانتهازيه ولايمكن قبوله.

واعرب حسيني عن دهشته من اصدار بيان يقيم الانتخابات الايرانيه في وقت لم تعلن فيه النتائج النهائيه والرسميه في الدوائر الانتخابيه بعد موء‌كدا بانه كان من الافضل ان تقوم الرئاسه الدوريه للاتحاد الاوروبي بدراسه العبر التي يمكن للاوروبيين استخلاصها من نتائج الانتخابات الديمقراطيه للشعب الايراني والعمل علي تعديل موقفها غير المنصف وغير البناء.

وقال حسيني ان انتخابات الدوره الثامنه لمجلس الشوري الاسلامي قد اجريت طبقا لقوانين البلاد ومواد الدستور التي صادق عليها الشعب الايراني واقيمت في اجواء سليمه ونزيهه وبتغطيه واسعه من مختلف وسائل الاعلام الاجنبيه .

وقال حسيني ان مشاركه اكثر من ‪ ۴۷۵۰‬مرشحا في انحاء البلاد من اجل انتخاب ‪ ۲۹۰‬ممثلا في مجلس الشوري الاسلامي يدل علي الحضور الواسع للمرشحين وبمختلف اتجاهاتهم موء‌كدا بان اطلاق مثل هذه الاحكام القصيره النظر والتدخل السافر سوف يبقي في ذاكره تاريخ الشعب الايراني وسوف لا يخل بارادته الراسخه .

واكد حسيني بانه كان من الاجدر لرئاسه الاتحاد الاوروبي ان يحترم اراده الشعب الايراني وان يكف عن اتخاذ مواقف مسيئه .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: