رمز الخبر: ۳۲۷۰۳
تأريخ النشر: 12:14 - 11 December 2016
وصرح رضائي ان بريطانيا تسعي الى علاقات جديدة مع الكويت وقطر والبحرين وعمان والامارات العربية. وقال ان رئيسة وزراء بريطانيا اطلقت الاتهامات الباطلة ضد ايران وفتحت جبهة جديدة، مما جعل هذا الأمر واضحا ان بريطانيا لا تسعى الى تحقيق الأمن المستدام في المنطقة ولن تسمح بتبلور مثل هذا الأمن.
ارنا - قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي، ان نظرة اوروبا وامريكا للطاقة والثروات النفطية، تشكل احدى القيود امام تشكيل النظام والترتيب الإقليمي للشرق الاوسط، واضاف ان الافكار البالية والتقليدية للسعوديين تشكل عائقا آخر امام هذه المسيرة.

واضاف رضائي اليوم الاحد في ورشة عقدت على هامش ملتقى طهران الأمني، حول موضوع الاقتصاد السياسي الدولي والنظام الاقليمي الجديد، ان الانماط والتوجهات السابقة لتحقيق التنظيم لإقليمي باتت عاجزة، بالاضافة الى القيود الأخرى كالتدخل الخارجي.

واوضح أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، بان الحركة الجارية تتعلق ببريطانيا والتي أعلنت منذ فترة بانها تسعى الى أخذ الدور البديل لامريكا .

وصرح رضائي ان بريطانيا تسعي الى علاقات جديدة مع الكويت وقطر والبحرين وعمان والامارات العربية. وقال ان رئيسة وزراء بريطانيا اطلقت الاتهامات الباطلة ضد ايران وفتحت جبهة جديدة، مما جعل هذا الأمر واضحا ان بريطانيا لا تسعى الى تحقيق الأمن المستدام في المنطقة ولن تسمح بتبلور مثل هذا الأمن.

وبدأت أعمال ملتقى طهران الأمني صباح اليوم الاحد بحضور رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني وأمين المجلس الأعلي للأمن القومي علي شمخاني، ووزير الأمن محمود علوي، ورئيس مركز الدراسات الستراتيجية برئاسة الجمهورية حسام الدين آشنا، والمتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمال وندي، وحشد من المعنيين والخبراء السياسيين والستراتجيين في قاعة المؤتمرات بطهران.

وستعقد في هذا الملتقى 6 ورشات تخصصية، حيث تم تقديم مقالين خارجيين و4 مقالات داخلية فيها. وقدمت 150 مقال كاملة و200 خلاصة مقال الى المؤتمر، تم الموافقة على 100 منها.

ويعقد الملتقي بالتعاون بين مركز الدراسات الاستراتيجية لرئاسة الجمهورية، ومركز الابحاث الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام، ومركز ابحاث مجلس الشوري الإسلامي، ومكتب الدراسات بوزارة الخارجية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: